تاريخ وحضارة

صناعة كسوة الكعبه

كتبت/مريم العجرودي

بدأت مصر في صناعة كسوة الكعبة منذ عصر الدولة الفاطمية
َو كانت تصنع حينها بيضاء،

و استمرت مصر في صناعتها في العصر المملوكي
و تعاملوا المماليك مع الأمر بحب شديد و لم يقبلوا ان ينافسهم احد في صناعة الكسوة
و حاول كلا من الفرس و العراق و اليمن صناعتها لكن وصل الأمر مع المماليك لدرجة عندما أراد ملك اليمن المجاهد ان يصنعها في اليمن تشاجروا معه و جلبوه الي مصر مكبل،

و استمر ذلك الوضع حتى العصر العثماني بل زادت عدد القرى المسئولة عن صناعة الكسوة الي ٩ قري
حتى حدوث صدام في عهد محمد علي و توقفت مصر عن صناعتها،

و لكن في العصر الحديث عادت مصر لصناعة الكسوة و تأسست دار لصناعة الكسوة في حي الخرنفش في القاهرة
و كانت تخرج الكسوة كل عام في احتفال مهيب ،

الا ان بدأت مكة المشرفة في صناعة الكسوة
فماذا رأيك هل من الممكن أن تعود مصر لصناعة كسوة الكعبة؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: