بيت الأدباء والشعراء

الي. متي الانتظار

#ألي متي الأنتظار … ؟
وحقاً لم أعد أعرف ..
أن كنت أحببتُك فقط ..
لم أعد أذكر ماحدث لي
عندما تحدثت معك
ورأيتك واحتويت انفاسك ..
لم أعد أدرك أن كان هذا وهم واضغاث أحلام ام أني عشقتك ..
لم اعد قادر على الكتمان وبسطوري كتبتك ..
اريد الأعتراف لك ..
بأنني احببت حُبك
وبأن روحي وحياتي قد وهبتك
وبانني لو استطيع النسيان ..
ما نسيتك
أريد الاعتراف بانني أغرمت بك
و عشقتك
أريد الاعتراف لك ولو بقليل الكلام
وليس بكل حروف الهجاء بل بين حرفى : الحاء وال الباء
اريد الأعتراف بان حبك كان ومازال بعيد المّنال ..
أريد القول بأنك بحياتي
وليس لك مثيل وبأن مشواري معك طويل طويل
وبأنك الوحيد الذى لا استطيع الوصول اليه وليس هناك سبيل …
الأ الأعتراف بحُبك ..
والأنتظار نعم الأنتظار ..
على مدي العُمر الطويل
ان كان لهذا العشق سبيل
#حمدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: