بيت الأدباء والشعراء

كان لقائي بك قدرا

‏كان لقائي بك قدرآ مقسومآ

كنا نضحك ونتساءل..
أى صدفه جمعتنا
وأى شئ كان يجذب كل منا للأخر

كل منا يعيش على أرض بعيدة
أعمارنا بعيدة
ظروفنا مختلفة ومستحيلة ..

حتى على سبيل الأمنيات ..
كان اللقاء مستحيلأ .
. وكأنه لقاء الشمس والقمر

لكنه كان قدرا جميلا ..
حتى رحيلك لم يكن متوقعآ
كانت أمنياتنا أبعد من هذا الرحيل

ولكن هذا ماحدث
وتباعدت المسافات
واختفى الظل عن الجسد ..

#جوداء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق