مقالات

أوبرا وينفري

كتبت/ أليس عاطف كرومل غالي

مقدمة البرنامج الحواري الأشهر The Oprah Winfrey Show، إعلامية وممثلة ومنتجة وناشطة في حقوق الإنسان.
ولدت وينفري 1954 في بيئة ريفية زراعية فقيرة وسيئة حيث تعرضت هناك للعديد من الإساءات الجنسية من قبل أقربائها ومن قبل أصدقاء أمها، وبعد عدة أعوام انتقلت لتعيش مع والدها في ناشفيل حيث كان يعمل حلاقا ورجل أعمال حرة.
دخلت جامعة ولاية تينسيني وبدأت العمل كمذيعة في الراديو والتلفزيون في ناشفيل.
في عام 1976 انتقلت للعيش في بالتيمور-ماريلاند وقدمت هناك برنامج المحادثة The people are Talking حيث حقق العرض نجاحا كبيرا وبقيت فيه لثمان سنوات متتالية، وتم اختيارها فيما بعد من قبل محطة شيكاغو لتقدم برنامجها الصباحي الخاص A.M.chicago وكان منافسها الأقرب إليها فيل دوناهيو.
وفي غضون أشهر معدودة وبفضل نمطها الهادئ والقريب من القلوب حصدت وينفري 100 ألف متابع إضافي، متجاوزة بذلك دوناهيو ودفعت ببرنامجها من المراتب الأخيرة إلى المقدمة في التصنيف العام.
حملها هذا النجاح إلى المزيد من الشهرة على المستوى الوطني والمشاركة في فيلم The color purple عام 1985 للمخرج ستيفن سبيلبرغ، كما تم ترشيحات أجل جائزة الأوسكار كأفضل ممثل مساعد.
أطلقت وينفري برنامجها الحواري الخاص ليكون برنامجا علي المستوى الوطني من خلال بثه علي 125 قناة ومتابعته مم قبل 10 مليون مشاهد.
في عام 1994 بدأت البرامج الحوارية تتجه نحو السخافة والرداءة بشكل كبير ومتسارع، لكن وينفري راهنت ان برنامجها يصبح كما لو أنه مجلة لعرض التقارير المصورة.
بالرغم من أنها توقعت الفشل في بداية الأمر، لكنها بالفعل نالت احترام متابعيها وزادت شعبيتها بشكل متسارع كما حصدت المسلسلات المنتجة من قبل شركتها هاربو مراتب متقدمة في تصنيف المسلسلات القصيرة مثل The woman of Brewster palace والذي لعبت فيه دور البطولة، كما وقعت عدة عقود تصوير مع ديزني مثل Beloved عام 1998 المستند إلى رواية توني موريسون الحائزة على جائزة بوليترز.
أعلنت مجلة Forbes الأمريكية أن أوبرا وينفري أغني إمرأة أفريقية-أمريكية في القرن العشرين والعليا والمليارديرة الوحيدة ذات البشرة السوداء لثلاث سنوات متتالية،واعتبرتها مجلة life المرأة الأكثر تأثيرا من بين بنات جيلها، وفي عام 2005 أسمتها مجلة Business week أعظم فاعل خير في التاريخ الأمريكي، حيث رصدت شركتها Angel Network ما يقارب 51 مليون دولار من أجل الأعمال الخيرية بما فيها تعليم الفتيات في جنوب إفريقيا، والإسعافات والمساعدات لضحايا إعصار كاترينا وأيضا ناشطة في حقوق الأطفال.
وأخيرا من أقوال أوبرا “أعظم التحولات تأتي من أصغر التغيرات، تغيير بسيط في سلوكك يمكن أن يغير عالمك ويعيد تشكيل مستقبلك”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: