فن

بعد ١٠٠ يوم من المعاناه دلال عبد العزيز قد تحتاج الى زراعة رئة “

كتب.محمد سالم البراوى

غغ

100 يوم ومازالت الفنانة دلال عبد العزيز تعاني من تباعات اصابتها بفيروس كورونا الذي تطور معها رغم اعلان الفريق الطبي الخاص بها شفائها منها الا انها تركت اثار كبيرة علي الرئة وهو ما جعل المصادر الطبية وثيقة الصلة بحالة الفنانة دلال عبدالعزيز، تشيرالي ضرورة حاجتها لعملية زراعة رئة بعد تدهور حالتها الصحية نتيجة تليف فى الرئة وهو أحد المضاعفات التي تتنج عن الإصابة بفيروس كورونا، فهي مازالت تتلقى العلاج منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر، والتحسن في حالتها متذبذب إلي حد ما.

ومن جانبها تخشى أسرة الفنانة دلال عبدالعزيز اقتراح إجراء زراعة الرئة لصعوبة هذه العملية وخطورتها، وبالمناسبة هي مازالت على غير علم بوفاة زوجها الفنان سمير غانم، وأن الأسرة تتخوف بشدة من وصول هذا الخبر إليها وبالتالي قد تزداد حالتها الصحية سوءًا، ولذلك شددت الأسرة على الطاقم الطبي بعدم تداول أي أخبار أمامها ، وكانت دلال قد نُقِلت مطلع هذا الأسبوع، من المستشفى الخاص الذي كانت تعالج به لمستشفى حكومي أفضل لحالتها .
ج
وقد وصف الإعلامي رامي رضوان الحالة الصحية للفنانة الكبيرة دلال عبد العزيز ، قائلا: “الوضع صعب ومش سهل ولا يوجد تحسن.. وكل شوية بيحصل مفاجئة”.

وفي تصريحات سابقة علق ايضا قائلا عن الوضع الصحى للفنانة دلال عبد العزيز “الوضع الصحي صعب، ومش سهل، هل في تحسن مقدرش أقول كده؟ لأن التحسن ده تقدر تقيسه لو حصل تحسن واستقرار.. التحسن ده لسه شوية ما بيحصلش، كل شوية بيطلع مفاجأة، وللأسف الموضوع شديد الصعوبة ، وطالب الإعلام بتحري الدقة فيما يتم نشره عن الفنانة دلال عبد العزيز بعدما نشرت بعض المواقع ومرتادي الفيس بوك خبر وفاتها الإسبوع الماضي وهو الخبر الذي ازعج الاسرة بالكامل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: