بيت الأدباء والشعراء

فؤاد المتيم

فؤاد المتيم يشع غراما

فؤاد المتيم يشع غراما,

آه كم هو رقيق الحس المرتعش,

يرهف رحم الحدس المخبر,

تشفق عين القدر المحتوم.

فؤاد المتيم يشع غراما,

ترتعش الأحاسيس,

تتسارع نبضات الأقاصيص,

ترقد الأحلام في الحجر النفيس.

فؤاد المتيم يشع غراما,

هنا يسمع خرير المياه المتيمة,

وهناك تحلم الأذن العاشقة,

أطيار السلام تشدو رقة الوئام.

فؤاد المتيم يشع غراما

تتجلى نبرات الصوت,

تسطر ريشة العشق,

يتسامر نبض الشوق مع سحر الوجد.

© فطوم عبيدي

29.8.2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق