بيت الأدباء والشعراء

مشاهد العفه لا تموت

مشاهدُ العفه لا تموت
انها تُصنع لتكون حدث من نوعٍ آخر ..
وأعلم جيداً أن الكثير يتجاهل مثل هذه الأمور
كما تجاهلها قلبى لكثرة الذنوب ..
لكنها مشاهدُ الاخلاق تبدو مرعبه !!
فبطلةُ هذا الشرف
فتاةٌ تُقصف وينهدم عليها بيتُها
وهى تُحاولُ الا يبدو شيئاً من جسدها لأنظار مُسعفيها
قائلة [ قف لا تصورني فأنا لستُ محجبه ]
ـــــــــــــــــــــــــــــ
هاتو الحجابَ اذا أرتم صورةً
أو فأتركوها فى الركام مُعذبه
الموتُ أهون . أن يراها خالقٌ
فى حالةٍ تبدو . كحال المُذنبه
عماهُ مهلاً . لا تُصورها كفا
لم تبدو بعد الركام محجبه
قف لا تُصورها
لا تُصورها وصور أنفُساً
هى من خلائق دين ربي مجدبه
قف لا تُصورها
صور عُراة الفكر فى أوطاننا
وأكشف نفوساً فى الخنا متقلبه
صور رؤوس العاري . وافضح شأنهم
فقد أختفت كنعامةٍ بالأتربه
صور وصور ما تشاء لفضحهم
فمشاهدُ الأخلاق . تبدو مرعبه ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق