بيت الأدباء والشعراء

ما اصعب الليل

بقلم حسام الدين صبري

ماأصعب الليل
إن الصمت غَزَاه
أينَ هو لحن عمرى
وكيفَ لى أن أنساه
أينَ هو شدو البلابل
وأينَ منى صداه
أينَ أنتِ ياعُصفُورتى
كيفَ أسكتوا صوتُكِ
وقَتلوا فى قلبى مُناه
غدوتُ بلا حياة بلا أملٍ
والقلبُ مُغتربافى سُكناه
ياويلى من أنينُ الصمت
إذغَابت أنفاسُكِ وغابَ همسُكِ
كيفَ لقلبى المُبتلى فيكِ
أن يصبرُ على بلواه
تَكلمى لم يحن الصمتُ بعد
واصرخى فى كماكنتِ
واسكبى عطركِ وشَذاه
كيف لى أكمل مسيرتى
وجُثث النور فى طريقى مُلقاه
أنالستُ نبيا لأصبر على
أذى الأيام
ولستُ عيسى فى دعواه
أنابشر لا أحتمل صمتكِ
وأنتِ إبنة الفؤاد وحناياه
كيفَ وأناأب يشقُ صدرهُ
ويسمع أنينُ وِلدَاه
تكلمى الأن ياعمرى
فلن يتحول النهرُ عن مجراه
ولن يجفُ العطرُ أبدا
ولن يهجُر الطير سماه
الأن أعلن خوفى واحتلال اليأس مُدنى
وصمتُك يقتُلُ
أخر ماتبقى لى فى هذه الحياه
قدرا هذا أعترف
ولكن لاأقوى عليه
أسأل الرحمن فى عُلاه
أن لايغيبُ عنى صوتُكِ ماحييت
وأن لا أُذبحُ مرتين فيكِ
وتموتُ فى نبضى الحياه
يارب لى حبيبٍ فَرعاه
فإن كُنتُ أبا أنت الخالق الرحمن
وأنتَ ملجأ عبادك دواما
وليس لناسواه أسألكَ شفاء
اين ماكانت تلقاه
هى ليست حبيبتى بل إبنتى
وأمى والعمرُ الذى أحياه
يارب لا يغيب صوتهاأبدا
فهى صوتُ الحياه
—————
صوت الحياه/حسام الدين صبرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: