بيت الأدباء والشعراء

العشق المستحيل

بقلم حنان فاروق العجمي

العشق المستحيل
بقلم الشاعرة /حنان فاروق العجمي
أَحِنُّ إليكَ رَغماً عَنِّي وطَوْعاً مِنِّي
أبحثُ بِمكاني أَرجِعُ بِزمانِي
وأعودُ لِوَقتِيَ الآني أراكَ بأحلامِي
أسمَعُك تُعانِي وتَرجُو الأماني
الشوقُ يَأخُذُنِي إليكَ وهناك يَنسانِي
وأصحو من نومي وعيناكَ تَنظُرُنِي وأمامي
تَشتاقُ إلَيَّ ولا تَلقانِي
وبِكُلِّ حُلمٍ تَتَلَبَّسنِي روحُكَ
تَجذِبُنِي تَخُونُنِي مُقاوَمَتِي
وأعودُ لِزمانِي
لِأجد رسالتك تَنطِقُ بإسمِكَ
وتُصَرِّحُ أنتِ بِوجداني
وأراكَ ثانية بِحُلمِي
ويديكَ شاردةً بِهاتفكَ بين الأرقام
تَهمُّ بِلمسةٍ لإسمِي
وتعودُ مُترَدِّداً خائفاً من سماع صوتي
وتَحِنُّ وتبكِي وتُعانِي
ومن نومي أَفيقُ وأَحِنُّ إليكَ
رغماً عَنِّي وطوعاً مِنِّي أبحثُ بمكاني
وأجدُ صورتي بداخلك وصورتك بخيالي
وأريد نسيانك وتريد نسياني
وأهربُ وأدفِنُ وتَدفنُ عشقاً مُستحيلاً
وتنسى وتشتاقُ لحناني
صوتك خافت بآذانِي
يُحَدِّثُنِي عانيتُ بِدونك وما زِلْت أُعاني
أنتِ بهذا العالم الثاني
وهنا حالي وحيداً بمكاني
أَشُدُّ طرفَ الوصالِ أقتربُ و تقتربي
وما أَكادُ ألقاكِ طرفه يختفي
وأعود لأنسِجَ من عبيرك خيوطاً
وأجدلُها بروحي ووجدي وأشجاني
وأُعاني وأُعاني شوقي وآلامي
وضياعي في بعدك وأضغاث أحلامي
وروحكِ ترتديني وبكلِّ يومٍ تَلقاني
أنتِ الأماني أنتِ الأماني
أَحِنُّ وأشتاق إليكِ بِكُلِّ كياني
أعزفُ ألحاني
وعلى أوتار قلبي تُغنين وتَرقصين بِشرياني
مُعلِنةً عِشقِي وأنتِ تَسكُنين أعوامِي
كل امرأةٍ تَمُرُّ بناظري أنتِ فيها
وأعيشُ بِكُلِّ ثانية هذياني
تُكَبِّلُنِي الليالي وعينيكِ تَرسو بِشطآني
أَرهَبُ موجَكِ تَعصفين بِجدراني
غزوةٌ أنتِ لأوطاني وكُنتُ أنا الجاني
أصبحتِ تَعبثين بِمشاعري
وتلعبين وتقفزين بِتَصَرُّفٍ صبياني
تُقبِلِين كَهلالٍ ينمو بسمائي
تكتملين قمراً يغطيه السحاب
وتضنين عَليَّ بوصالكِ
وأعود لمائدةٍ تنتظرني
تمتلئ بذكرياتٍ لأشهى أطباق فرحي
وكؤوس دموعي أتجرَّعُها وحزني
أنتِ يا حُلوي ومُرِّي وعذابي
يا ابتسامتي وشقائي
سأظل أشتاقُكِ أحتاجكِ
يا نبضاً يطوف بداخلي
يا لحن عِشقي ودفء أَضلُعِي
أنتِ بوجداني …أنتِ بوجداني
بقلم الشاعرة /حنان فاروق العجمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: