بيت الأدباء والشعراء

أيها الغافي

بقلم عز الدين حسين

أيها الغافي :::

أيها الغافي على صدر حبي

لا تحلم بأنك يقظ

ولا تسألني عن ساعة المغيب

فأنا بين يديك أصحُ وأغفُ

و أصابعي تُداعب وجنتيك

حباً وعشقا ً لقلبك

أصنع الأحلام وأهجر الأوهام

وإن غابت شمسك يا عاشقي

ورحل نجمك … فلا تنهض

وابقَ مُضجعاً على صدري

فأنا باقية في عُش عشقك

وعنكَ لن أغيب

*****

يا كعبة الحُسن والجمال يا كُل المنى

ما زلتُ أسعى حول ركنكِ منحني

وسأظل أطوف بهواكِ

وخمر عشقكِ احتسي

ويثمل قلبي عشقاً

وما يوماً عنكِ غفى

واعلمي بأن نهر قلبي

فاض عشقاً فغمر الضفتين

وفاض شوقاً وقُبلاً

فغمر الوجنتين 

فاض العشق عشقاً

فغمر القلبين

وفاض الشوق شوقاً

فتمردت الشفتين

وغابت الشمس والقمر

فذبلت العينين

واشتعل النعاس في الأحضان

فتنهدت وغفت

على مضجع الحب

سنتين

د. عز الدين حسين أبو صفية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق