بيت الأدباء والشعراء

استبقتني احلامي

((( إستبقتني أحلامي للتمني )))
بقلم الشاعرة شيرين قزامل
…………………………………….

تلحفت رداء الغرام
ف استبقتني أحلامي للتمني
وعكفت بمحراب هواك
وهجرت كل من كان مني
يأتيني الليل بالانتظار
وبأبيات الشعر اغني
ومعازف الوجد تثار
فيأتي طيفك بالقرب مني
يهمسني شهد الغرام
بعد ان يلقي السلام
حبيبتي كيف تنام
المقل في البعد عني
فتحررت حروفي
من قضبان صمتي وأعلنت
لم تعد العواطف مشرده
ذابت كل متاريس
جليد الغرام الصامتة
وفاضت بحور العشق الجارفة
ف الحياة لم يعد بها
متسع للآه الزائفة
ويحك يا قلبي لم اعد انا
تلك الأنثى الخائفة
فقد مددت بساط الهوى
وحفرت أخاديد الحب
للقلوب العاشقة
وكل من يقرأ كلماتي
يدرك انني أنثى حالمة
ولما لا وبيت القصيد
يجسد وجداني
ونبضات قلبي الثائرة
وما أصابها من فرحة عارمة
لاقبال طيف الحبيب
بليلاتي الساهرة
حتى نجوم السماء
ألقت بسهم الوفاق
فعهدنا عهد اللقاء
والقمر كان شاهدا
حينها كان حاضرا يمدنا بالمداد
واذا غفونا قليلا
توقظنا شمس بديعة
بخيوط من صفاء
على فجر يوم جديد
وموعد آخر للقاء ……. ………
عن حبيبا رسمته بخيالي أتحدث
………………………………………
بقلم
شيرين قزامل (( مصر ))

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: