Uncategorized

الفطرالأسود والبصل

كتبت د/ زينب حلبي

كتبت د/زينب حلبي
الفطر الأسود والبصل
وتزايدت في الآونة الأخيرة معلومات شائكة حول مرض “العفن الأسود” عبر وسائل التواصل الاجتماعي، التي تزعم أنه يمكن الإصابة به من خلال البصل.
وتشير رسائل منتشرة على منصات مثل “واتساب” و”فيسبوك” أن الطبقة السوداء التي تظهر بشكل شائع على البصل يمكن أن تسبب داء الغشاء المخاطي بمجرد دخولها إلى جسم الإنسان.
لكن هذه المعلومات غير صحيحة، فوفقا لوزارة الرزراعةالأمريكية، فإن العفن الأسود الذي يظهر على البصل ناتج عن “أسبرغيلوس نيغر”، وهو فطر شائع موجود في التربة، لكن هذا النوع من الفطريات نادرا ما يكون معديا.
يظن البعض أن دور البصل يقتصر على إضفاء نكهة لذيذة على الطعام، إلا أن خبراء التغذية يؤكدون أن لهذا النبات العشبي فوائد كثيرة في مكالحة العديد من أمراض هذا العصر.
وتحتوي حبة متوسطة الحجم من البصل على حوالي 90 بالمئة من الماء، و40 سعرة حرارية، و9 غرامات من الكربوهيدرات أمام الدهون فلا تتجاوز 0.10 غرام.
ويلعب البصل دورا في تقليل نسبة الكوليسترول السيئ في الدم، الأمر الذي يعزز صحة القلب، كما أنه يحتوي على فيتامين C ومركبات من شأنها تقوية مناعة الجسم.
ويقول الخبراء إن مادة الكيرسيتين الموجودة في البصل تحمي الإنسان من الإصابة بمرض السرطان، لا سيما سرطان القولون وسرطان المعدة.
أما مادة الكروم التي يحتويها البصل في جذوره، فتساهم في تنظيم معدل السكر في الدم كما أن البصل يعد أحد أهم مضادات الإلتهاب والبكتيريا التي تصيب اللثة.
ويساعد البصل في وقف النزيف الأنفي، من خلال وضع شريحة أسفل الأنف واستنشاقها. وفي هذا الإطار، ينصح الخبراء بتناول مزيج من العسل والبصل لمعالجة الحمى.

الوسوم

Zeinab Halaby

د/زينب حلبي طبيبة بيطرية وصحفية في جريدة الجمهور العربي. مصرية.ومؤلفة لها العديد من المؤلفات منها 3 روايات و4 كتب و3 دواوين شعرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق