بيت الأدباء والشعراء

خدني لبلادي

سعيد ابراهيم زعلوك

خذني لبلادي   

سعيد إبراهيم زعلوك 

وخذني لبلادي

 حيث الجمال 

والسحر . والعطر . والبحر 

والمروج الخضر والظلال

وتينة 

كانت تجمعنا ثمارها

وصفصافة نستظل تحتها

خذني لبلادي

حيث النيل الأصيل

وسنابل القمح

 والزهر

وحديثنا العذب فى ضوء القمر

والنجوم تزين السماء

فى ليلة ساحرة الأجواء 

خذني لبلادي

لشمسها المشرقة

وقلوب اهلها النقية الضاحكة

وفرحة البسطاء

خذني لساقية

لأسمع هدير الماء

وأري الطين والثمار

والعطر والأزهار

خذني لبلادي 

 لأحيا بأمان

واعيش بأمان

بأحلي واروع بستان 

خذني لبلادي

حيث روحي

 ترجع لروحي

وتخف اوجاع قلبي

وتسكن جروحي

واحيا الحياة بفرح وأطمئنان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق