مقالات

(راهب الشعر الحديث)

كتبت مروه محمد عبد المنعم

 

★★(راهب الشعر الحديث ) ★★
“الشاعر الكبير إبراهيم عبد الحميد عيسى”
أبن مدينة شبين القناطر ومن اعلام محافظة القليوبية ومن قامات ” عائلة عيسى العريقة” بمدينة شببن القناطر،التى قدمت لنا أنبل ماسات رصعت تاج الأدب
العربى بالنبل والإبداع ..حيث أخوه الأصغر
★ المخرج الشهير” على عيسى” صاحب الليلة المحمدية وقل ولاتقل ..وابنة عمته الأستاذة الدكتورة
★”ثريا العسيلى”درة تاج الأدب العربى
التى مثلت مصر فى المحافل الدولية وحصلت على جوائز كثيرة من فرنسا وألمانيا واسست نهضة ادبية فى دولة الإمارات …( هدايا القدر)
★تأثر المبدع الإنسان إبراهيم عيسى بعوامل لا أعتقد أنها تهدى للكثير من الناس من حيث النشأة
الدينية ثم ميلاده بحى إرستقراطى وأنتقله لحى شعبى ..تأثره بالشريف الرضى والبحترى ..وأمير الشعراء أحمد شوقى بيه والشاعر إبراهيم ناجى والشاعر محمود طه والشاعر محمود حسن إسماعيل
وكان وفى جدا لذكرى هؤلاء القامات ولقد تعلم منهم الكثير كما ذكر عنه الشاعر الكبير ياسر قطامش.
★ولكن جذبنى خاطر وانا أجهز لهذا العمل الجميل ★تأثره بالشريف الرضى حيث تجلى ذلك من خلال تناظر كبير بين مجموعة الحجازيات للشريف الرضى “وطقوس و تجليات المشهد والمبعد ”
“لاتقل لى ياحبيبى ضاع حبى” …والتى عشقها الملحن الكبير السنباطى ولحنها وغنتها الفنانة وردة وأيضا قصيدة *”من أنا” ذات الأبيات الناعمة التى غنتها عزيزة جلال ولحنها رياض السنباطى بروعة
تضاهى قصيدة الأطلال ولما لا وهو حارس
‘القصيدة العمودية الأمين”
★ما يسعدنا بمعرفته عن راهب الشعر
كان عفيف النفس ذو حياء شديد ولايطلب شئ لنفسه أبدا ومع ذلك ،حين كان يمثل لجنة النصوص بالإذاعة ماكان يتورع ابدا عن مساعدة المواهب الشابة وينضال من أجلها حتى تظهر للنور ولكن مع الأسف بعضهم كان يجحد فضله كما ذكر الشاعر الكبير
فاروق شوشة … كان شجاع ووفى حيث تعرض أحد أصدقائه للإعتقال وكانت البلاد تمر بفترة عصيبة ومع ذلك لم يكترث بأى مخاطر ووقف إلى جوار صديقه وسانده .إلى ان إجتاز محنته .. كان رقيق نبيل شديد الحياء يستحى أن يطلب لنفسه شئ ولو كوب ماء كما ★قالت عنه أبنته عبير هانم عيسى وكان محبا لأسرته وأحفاده و أنه أبدا لاينسى وان حزنت عليه أبد الدهر …قالت عنه أبنة عمته الأستاذة الدكتورة ★ثريا العسيلى: _أنه كان متدين جدا
وكتب ذات مرة قصيدة تعارض نهج البردة وبشره أحد أقطاب الصوفية بأنه سوف يحج وبالفعل حج بعدها وكانت شخصيته ابدا لاتنفصل عن شعره
★كما ذكرت الأستاذة الإعلامية القديرة جيهان الريدى صاحبة “برنامج الرسم بالكلمات”:_ أنه كان ذو نظرة إنسانية فلسفية متثق جدا مع ما يكتب متواضع نبيل محب للجمال والحياة ولروعة ما يكتب..
★يقول عنه الشاعر الكبير الأستاذ ياسر قطامش ابن مدينة شبين القناطر :_أنه كان خلوق وأنيق جدا وخاصة حين يحضر منتدى شعرى، ذو أدب جم ويحترم كل من حوله ، وكانت روح الدعابة لاتتركه ابدا وبالفعل هذا ما اكده الشاعر فاروق شوشه فى مهرجان دمشق كيف كان يداعبه أحمد رامى ويوسف السباعى كى يسعدوا بروعة تعليقاته الجميلة
★ويقول عنه الشاعر الكبير” عزت سعد الدين” صاحب برنامج” أحلى الأشعار “:_بصوت كله وفاء وحنين أنه من المستحيل ان ينسى كيف كان يوجه بلطف ورقة وكيف كان هذا الشاعر إنسان ومتميز جدا وخلوق يعشق ما يقدم ويريد ان ينشر الجمال والروعة ونبل الإبداع أينما وجد وكان غيور جدا على الشعر و القصيدة العمودية وكانت الندوات بالنسبة له تشبه العرس الثقافى وكان ودود مع الجميع .
★ولد الشاعر الكبير فى ١٩فبرايرعام ١٩٢٧
★تخرج فى كلية التجارة جامعة فؤاد الأول ١٩٤٩
★عمل موظف ببنك مصر
★عمل بجباسات البلاح
★عمل مديرا عاما بوزارة الثقافة
★مسؤل عن لجنة النصوص بالإذاعة
★وقدم العديد من المواهب الفنية وشارك فى كتابة
كلمات أغانى للمطرببن أمثال سيد مكاوى ووردة الجزائرية وعزيزة جلال ولحن له الملحن الكبير رياض السنباطى
★عمل مسؤل عن لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة
★رئيس رابطة شعراء العروبة
★منح الدكتوراه الفخرية فى الإبداع من جامعة كاليفورنيا بأمريكا عام ١٩٩٠
★فارقنا جسدا فى الأول من ديسمبر عام ٢٠٠٠
★من روائعه الإبداعية التى جمعها بناءا على طلب من عشق روعة ما يقدم
*ديوان كلنا عشاق ١٩٩٨
*حبيبى عنيد ١٩٩٨
*شراع فى بحر الهوى
*من هموم العمر
*على شاطئ النور
★مجموعة الأعمال الكاملة
والتى جمعها بكل الحب والوفاء الشاعر الكبير والصديق الوفى” أحمد سويلم”..كما تقول أبنته البارة الراقية الأستاذة عبير على عيسى :_ انها عكفت مدة لاتقل عن ستة أشهر تبحث وتجمع كل ورقة تخص راهب الشعر بعد وفاته وتقول بصوت يلهج بالحنين والوفاء أنها كانت ومازالت تتمنى ان تجمع كل أعمال والدها ويسعد بها كل متذوق للجمال والسمو والرقى فى عصر ساد فيه التدنى والإبتذال.
★رحم الله الفارس النبيل راهب الشعر الأستاذ
إبراهيم عبد الحميد عيسى، قد ترحل النفس جسدا
ولكن تبقى نابضة بالحياة فى قلوب من نحب بجميل الأثر….
★إهداء إلى روح الشاعر الكبير
#إبراهيم_عبد_الحميد_عيسى
#بطل_من_بلادى

(بقلمى_مروة محمد عبدالمنعم. )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: