مقالات

الطموح الوقح

الطموح الوقح

مقال –   18

بقلم عنتر الاباصيرى

( الطموح الوقح )

منذ احلام ” تيودور هيرتزل ” بإقامة دولة لليهود المشتتين , وصولاً لأمنيات  ” بنيامين نتنياهو ” بإيجاد مكان آمن لهم تحت الشمس

ومروراً  بوهم  ” شيمون بيريز ” بتكوين شرق اوسط جديد يصبح فيه الكيان الصهيونى المسمى  ” إسرائيل ” كياناً طبيعياً يقود المنطقة 

نحو الرخاء والإزدهار بإستخدام أليات إقتصاد سلام  ليس فيه وجود للصراع ,  بل ويتعاون فيه ” خصوم الدهر ”  !  لضمان نجاحه ,

ليكون ضمن اسرة إقليمية كبيرة  , متمتعاً بجوار عربى دافئ ( تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ ) .  وماذال الطغاة الحالمون يقتلون الابرياء ويسفكون الدماء

بلا إرتواء , على الارض المغتصبة وداخل اماكنها المقدسة وفى طرقاتها العريقة , محاولين فرض هياكل الوهم ولو بشكل مؤقت على حقائق

ليس لهم فيها مكان ولا يستحقون منها نصيب وهيهات لهم ذلك , فهم فى حالة قلق دائم يسكن عقولهم وإحساس بخطر داهم يهدد وجودهم

 ويعلمون جيداً ان دويلتهم هذه مجرد نتوء عارض فى الجسد العربى العليل حتى يبرأ , وانها ولدت ومعها اسباب فنائها وانهم الى زوال .

” يقول الحق سبحانه فى سورة الإسراء “

وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا {4} فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً {5} ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا {6} إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيرًا {7} عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا {8} [.

صدق الله الله العظيم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: