بيت الأدباء والشعراء

ماتهيالك

متهيألك
&&&&&&
لسه فاكر
أني هشتقالك
وبحلم ف حضنك بلحظة أمان
دا حبي ضاع من غبوتك وبتمني عمره ماكان
فاكر عيوني ساعة ماشوفتك
حلمت انك باعمري اللي فات
وشوقي اللي كان يسبق خطوينا
وايديه اللي كانت تمسح دموعك
وتقولك انسي اللي فات
دا بكره يجمعنا زمانه
ونعوض فيه غدر الزمان
ماكنتش فاكره
الغدر منك
لحظة مابعت كل إللي كان
وبايديك قطعت شريان المحبه
وكان غدرك
اقوي من الزمان
ولسه فاكر اني هشتاقلك
ده يبقي غبائك
متهيألك
بقلمي
سلوي إبراهيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق