بيت الأدباء والشعراء

لم اعلم امراءة

… //.. لم أعلم إمرأة .. // ٤
ياأمرأة من أتنفسها غراما.
وأتمنى وجودي كل أيامي.
وساعاتي في جنة قلبها.
فعشقتها وأدمنت كل صباح.
على رؤيتها وهي من تسقي.
ورود جنينتها.
فأشم شذا عبيرها.
وأتنفس من أنفاسها.
وأتعطر بسحر هواها.
آآه فيوما سأمتطي الرياح.
ﻷجل إبتسامة من عينيها.
وﻷرضي غرورها.
آآه فأنا أحبها وأغار عليها.
حتى من نفسي وعيوني.
فأخشى آآه أن تجرحها.
فهي من رسمت الضحكات.
على شفتي وقلبي وروحي.
وإبتسامتها من أعادت لنبضات.
قلبي دقاتها.
وإنها من البستني حرير زينتها.
وأطعمتني رحيق محبتها.
نعم فأنا قلت يوما لنفسي.
أن ﻻأغرم فيها.
وأقع في ود شراكها.
وها أنا أكذب وذبت وذبت.
في هيامي بوداد عشقها.
فهي كل أيامي الجميلة.
وأبهى أحﻻم منامي.
وكل ذكرياتي السعيدة.
فعاهدت قلبي وروحي.
بأنني سأحبها وأحبها و ﻻأعشق.
إمرأة من بعدها.
ولن أغادر دفأ أعشاشها.
وموانيء وضفاف شواطيء.
قلبها.
ﻷنني لم أجد إمرأة تدللني مثلها.
وتأخذني كالطفل.
في حضرة أحضانها.
آآه وإنها من تفرح لفرحي.
وترقص دقات قلبها.
ولحزني تدمع عيونها.
فأنا أبدا أنا لم أعلم إمرأة.
عشقتني في مثل حبها.
ودللتني.
وأسقتني ماء عيونها.
وغطتني بجفونها.
أو كانت بطيبة وحنان قلبها.
أوبلمسات يديها وشهد غرامها.
فهي الأماني آآه الأماني كلها.
د…حازم حازم
الطائي
ألعراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: