بيت الأدباء والشعراء

ارنوب مفكر عظيم

القصة رفم ( 22) من المجموعة القصصية (أرنوب مفكر عظيم )

أنوب ,,, ويوم الامتحان

بقلم الأديب / صلاح سيف

اليوم بمشيئة الله تعالى نقدم القصة رقم 22

نبدأ بنشر المجموعة القصصية ( أرنوب مفكـــــــــــر *** عظيـــــــــــــــــــــــم )

وهى عبارة عن ثلاثين حدوته للطفل يتعلم منها السلوك الحميد وتهدف الى تنمية المهارات : التعلم …التفكير…الوجدان

مع تحيات / بابا صلاح سيف

أرنوب …..ويوم الأمتحان

عاد أرنوب من المدرسة فرحا وجلس , وخلع ملابس المدرسة

أعدت أمه له طعام الغداء,تناول أرنوب طعام الغداء وبعد تناول الطعام قالت له أمه هيا لتنام كى تستريح.

قال لها :

أنا لا أنام يا أمى أنا عندى واجبات كثيرة ..أقوم بالمذاكرة ..والعب بعضا من الوقت

قالت له أمه: على راحتك يا بنى

الأرنب الصغير جلس على مكتبه وفتح الكتاب وشرع فى المذاكرة أمام أمه دعت له بارك الله فيك يابنى

وبعد فترة قصيرة من الوقت أغلق الكتاب ونزل الى الشارع يلعب.

قالت له أمه : ذاكر يا أرنوب أحسن .

قال أرنوب يا أمى أنا ذاكرت خلاص نازل ألعب

نزل أرنوب الى الشارع. قابل أرانب شكله فرح وأخذ يقفز ويتنطط . بلاش مذاكره ايه راح يحصل.

نسى المذاكرة وظل يلعب بابا مسافر لم يعرف , أكتب له رساله أقول فيها أنا شاطر يا أبى اطمئن , أنا مش العب…يا بابا أنا لا أكذب.

ماما قالت له: المثل بيقول “بكرة المية تكدب الغطاس يا أرنب”

قال يا أمى بإذن الله أنجح

قالت أمه: يا أرنوب من جد وجد ومن زرع حصد .

كل يوم أرنوب ينزل يلعب كورة أتارى ويجلس فى البيت أما التلفزيون فرحان مبسوط بيهقهق

قالت أمه:

يا أرنب بكرة تندم

يضحك ويتنطط مبسوط ومزقطط. لم يسمع الكلام يا أرنوب بابا لو علم يزعل

ويوم الامتحان كل الأرانب الحلوة الشاطرة بتحل وبتفكر فرحانه مبسوطة

وأرنوب الكداب جلس يبكى ويتحسر على الفات ويندم

رجع أرنوب الى أمه, قالت له : عملت ايه فى الامتحان يا أرنب

الكداب عمال يفشر. شاطر شاطر شاطر راح أنجح وأرقص وألعب وأتنطط .

ويوم النتيجة . تأدب لا صاح لم أنجح..أنا لم أنجح

” بكى وقال عينى عليك يا فشار يا كداب لما تتحسر “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق