تاريخ وحضارة

معبد حتشبسوت بالبر الغربى بالاقصر

كتبت/ شيماء محمد

لقد اخترت هذا المعبد كموضوع للبحث وذلك لانه من المعابد الفريدة والمتميزة فى الحضارة المصرية القديمة بصفة عامة وفى عصر الدولة الحديثة بصفة خاصة

وذلك من حيث شكل المعبد وموقعه الفريد وتخطيطه من ناحية، ومن ناحية أخرى تميز المعبد بأن جدرانه سجلت عليها الكتابات والرسوم التى توثق وتسجل رحلة

هامة حدثت فى عهد الملكة حتشبسوت الى بلاد بونت مما زاد من أهمية هذا المعبد،وأيضا كون المعبد من المعابد التى شيدت بأمر أشهر ملكات مصر فى الدولة الحديثة

 

الملكة حتشبثوت:-

شخصيتها وألقابها وتوليها حكم مصر..

 

هى ملكة مصرية ابنة الملك تحتمس الاول وأمها الملكة أحمس وهى زوجة الملك تحتمس الثانى ، حكمت مصر فترة تقرب من العشرين عاما ، وقد يعنى أسمها ” أولى السيدات المبجلات ” أو ” أفضل السيدات المبجلات ”

تولى تحتمس الثالث عرش مصر بعد وفاة تحتمس الثانى ، وكان عند تتويجه صغيرا فى السن ، وكانت حتشبسوت زوجة أبيه وأم زوجته نفرو رع وعمته فى آن واحد ، وكانت حتشبسوت امرأة قوية ناضجة ، طموحة ، وتحمل الكثير من الالقاب فهى ” ابنة الملك ” وهى أخت الملك والزوجة الملكية والزوجة الالهية لامون ، وقد أشار إلى ذلك المهندس انينى عندما سجل تاريخ حياته على لوحة فى مقبرته

الصخرية بمنطقة القرنة بالبر الغربى فهو يقول : ” ثم صعد تحتمس الثانى إلى السماء ونصب مكانه تحتمس الثالث ملكا على الارضين ولكن أخته الزوجة الملكية حتشبسوت كانت هى التى تدير شئون الارضين طبقا لارادتها ، وكانت مصر تمل مطأطئة الرأس لها . وهى بذرة الله الطيبة التى خرجت منه،

وخططها ممتازة وكلتا الارضين تطمئن عندما تتحدث ”

 

لقد استطاعت حتشبسوت بقوتها وشخصيتها منذ البداية أن تتولى شئون البلاد وأن

تدير دفة الامور ولم تكن حتشبسوت المرأة التى تكتفى بذلك ولكنها تمكنت فى العام الثانى من حكم تحتمس الثالث من أن تنحيه عن العرش نهائيا بل وأرغمته على

الاعتكاف وأمرت بتتويجها تحت اسم ” ماعت كا رع ” بموافقة الله آمون..كما هو منقوش على جدران معبدها بالدير البحرى بطيبة الغربية .

 

وأصبحت حتشبسوت ملكة على مصر وقامت بدور الاله حورس ومثلته على الارض واتخذت

لقب ” ابن الشمس ” وتشبهت بمظهر الملوك وارتدت زيهم كما استعملت الذقن الملكية المستعارة الخاصة بهم .

 

ولكى تقنع حتشبسوت الشعب المصرى بكونها أفضل من الملوك السابقين أبناء البشر . سجلت قصة والدتها المقدسة ـ التى نسج خيوطها

كهنة آمون ـ على جدران معبدها بالدير البحرى )

 

أعمال حتشبسوت المعمارية:-

( معبد حتشبسوت ) الدير البحرى بالبر الغربى بالاقصر..

 

أما باكورة أعمال حتشبسوت هى ورجل ثقتها عند بداية هذا العهد الجديد من تاريخ

حياتها فتمتاز بالمنهاج الضخم إلقامة معبد كان الغرض منه دعاية سياسية قبل كل

شىء ، فقد كان المعبد الذى وضع تصميمه واتم بناءه يعد أكبر دعاية وأخلد عمل على مر الدهور كتب بالحجر وعلى الحجر لتبرر اغتصابها للعرش )

 

نقوش المعبد ومناظره:-

لقد حفظت لنا جدران معبد حتشبسوت جملة من مناظر تاريخية ذات أهمية ممتازة ، نذكر منها المناظر الخاصة بالبعثة التى أرسلتها حتشبسوت إلى بلاد بونت. ولم تكن

هذة البعثة بعثة عادية قام بها أفراد من تلقاء أنفسهم . وانما ارسلن بناءا على تكليف

الهى ، فقد شكا الاله آمون للملكة بأن البخور الذى جروا على استعماله من نوع ردىء وانها يجب أن تحضره من البالد التى يجب أن تستخرج منه مباشرة . فلم تكد الملكة تتلقى هذة الاوامر الالهية حتى أوفدت بعثة إلى بلاد بونت قضت فيها

زمنا غير قليل ، ثم عادت هذة الرحلة إلى طيبة بأثمن منتجات هذة البلاد .

 

وهذا الحادث الهام كان من الخطورة بحيث استدعى تسجيله على جدران هذا المعبد )

Ahmed Elshony

محرر ومسؤول نشر فى جريده الجمهور العربى كليه اللغه العربيه شعبه التاريخ والحضارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: