بيت الأدباء والشعراء

سالت مشاعرى

بقلم عادل داود

سألتُ..مشاعرى..كلماتى.عــــــــــادل داود.

سألتُ..مشاعرى..يامشاعرى لماذا…..تحزنى

قالت..الذى بين الضلوع. موجوعا….وأذلنى

حبيبا……جفا.وخان الوفى..وجعلنى..أنحنى

وقلتُ.يازمان أين دروب العشق أجب دُلنى

عذبنى فؤادى..بحبه.وهجر وفارق. وتركنى

ومازلتُ.بالصدق أطلبهُ.وقلبهُ………..لاينثنى

سألت..ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنا بهواهُ..متيما.وقلبهُ لغيرى….جنة وحنين

وأنا من أخلصت فى…. حبه سنين. وسنين

هل.يهوى قلبا.مُعذبهُ.ويعشق.الصبر والآنين

فصبرا ياقلبى.فعشق الأرواح.غاليا…وثمين

سألت.ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنا من وضعته…بين.الحنايا والثنايا والمقل

وأسكنته..الروح..والقلب..وهجرنى…ورحل

وعلى حبهُ….وعشقه..وهمسه باقيا لم أزل

وكنت أطلب حبه جهرا .وعلنا…بلا…خجل

سألت.ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وإنى سأظل على عهدى. مهما طال.الأجل

فالحب ليس ثيابا يبلى.أورحالا…… يرتحل

يكفى.أنى.أحبه.وسقيته.يوماالشهد.والعسل

سأقابله فى الحلم.أعاتبه.فقد يتجدد الأمل

………كلمات…..عــــــــــــــادل داود………

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: