بيت الأدباء والشعراء

رميت بسهم الغدر

احمد قاسم القناوي

*

رُمِـيتُ بِسَـهـمِ الـغَـدرِ مِمَّن صحِبتهُم

       زَمَانًا وكَانَ السَّـهْـمُ صَـلدًا ومُوجِــعًـا

*

وَلَاقَيتُ مَا لَاقَى ابْنُ عَجلَانَ بَعْدَمَا 

       تَسَلَّلَ مِـن هـنـــدٍ فَـبَــاتَ مُــوَدَّعَـا

*

أَعضُّ بَــنَــاني كالـفــرذدق نَـادِمًـا

       فِـرَاقَ نَــوَارٍ أَقْـطَــعُ اللَّـيـل أدْمـعَـا

*

لِىَ اللهُ ذُو الإِحسَانِ يَكـشِفُ كُربَتَي

       ويمنحني صبـرًا جـميلاً مُـوَسَّـعَـا 

*

وَمَـاالـدَّارُ إِلَّا بِـالـهُــمُـــومِ مَـلِـيـئَـةٌ

      وقد بـاتَ كأسُ الـنَّاس بالهم مُترَعَا

*

وقَد تُـبصِرُ العَينَانِ ذَا الهَـمِّ ضَاحِكًا

      مَخَـافَةَ عَـزْلِ الشَّـامَـتَيـنِ تـقَـنَّـعَـا 

…………………………

شعر

أحمد قاسم القناوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: