Uncategorized

باقون

سعيد ابراهيم زعلوك

باقون

هنا باقون

بقاء التين والزيتون

بقاء الأشجار والغصون

وتبقى القدس ملء القلب

والسمع والبصر

ملء العيون

أرواحنا لها الفداء

حتى المتون

باقون فوق أرضها

نستظل بظلها

فهي لنا كل الراحة

 والهدوء والسكون

وهي الحبيبة .. والرفيقة .. والرقيقة

هى أجمل ومن أجمل من يكون

باقون فوق رباها

مهما كان من عناء

وتعب وشقاء

سنبقى بها باقون

سعيد إبراهيم زعلوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: