بيت الأدباء والشعراء

فارس. القلم الحزين

فارس القلم الحزين
احمد صابر داود

لكي يانور الفؤاد ياسوريا

أطفوا نيران قلبي ودعوها لربها
دعوها تنعم بالسلام مالك الكون مدبر أمرها
هي حبيبتي ونور العيون رحابها
لا تبكي دمشق فإن طال الغياب فأنا حبيبها
موصول بكي النبض والروح تحي باسمها
فأنا القريب وإن كان البعد فرضا قضيته في محرابها
فصلاتي ودعواتي وسيول دمعا كطفل تسكنه الآهاتي
كم فقدت الأمل وضاعت مني ملامح الخطواتي
تذكرت في حضنه أطيب اللحظاتي
أوسيها حين تشكي من جرحا أصابها

اطفوا نيران قلبي ودعوها لربها
دعوها تنعم بالسلام مالك الكون مدبر أمرها
هي الحبيبة لابنائها حمص وحلب وحماه عند الأله وصالها
حبيبتي ولم آراها وشكوت حلمي لما زارها وأبكاني
لا تعاني بل أنا جريحا في دروب الأرض وحدني
لم يهمني آلمي قدر ما أجعتني فيكي اليالي
سؤالي سوا بقا يا الاهل والخلاني
الباب مفتوح عند الآله طرطوس وريف وقامشلي
من أقصي الجنوب إلي الشمال محروسه
اليوم شاهد وغدا ترتدين ثوب الأمان والفرح تاج الأماني
حلما قد أخرته اليالي الفجر أتا والنهار قريب ونور وجهك يستهل الحبيب

اطفوا نيران قلبي ودعوها لربها
دعوها تنعم بالسلام مالك الكون مدبر أمرها
لاتياسي حبيبتي فإن العدل عائد لا محال
دوما وجوبر وبيرود والحسكه من قلبي لآخر الزمان
لا تحزني أن كان اليوم دمعا فالله قادر ومغير الاحوال الغد فرح وابتسام لكي يانور الفؤاد ياسوريا

فارس القلم الحزين
احمد صابر داود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: