بيت الأدباء والشعراء

بدايه

بداية
للشاعر / د . سامح درويش
—–
لحظةً … ثم نصغي لصوت يهلُّ
.. و ينساب في همسات الأصيلْ

هـذه الأغـنيـات التي جَـمَعَـتْـنـا ..
… وكانت لنا ، في الطريق ، دليلْ

يُقبل اللحن ، .. و الذكريت الحزينة
.. تنـمـو عـلـيـه ، كـنـبتٍ ظـلـيـلْ

و النفوس الحيارى ، تذوب احترقاً
.. و أرواحنا في صداه .. تسيلْ

لحظـةً … ثم يبدأ بعد احتراق
النفوس ، … رحيل إلى المستحيلْ

*****
رحلتي ابتدأت من هنا … و أنا
عاشقٌ ، زادُه الحب عند الرحيلْ

من هنا ، حين قالوا بأن الهوى
غايةٌ ليس لي نحوها من سبيلْ

من – يا حبيبة – كان التحدِّي
.. و كان العناد الذي لا يميلْ
****
رحلتي ابتدأت من خلال عيونِكِ
.. و الدرب .. عمر طويل .. طويلْ
****

عشقك البدءُ ،.. أعرف ، ماقبله
كان لا شيء ، و البَعدُ سر جميلْ

يختفي خلف أفْقٍ من الأمنيات..
.. و يبعث منها الضياء النبيلْ

عشقكِ البدء .. ما أروع البدءَ ..
.. حين يكون اختيارا .. بغير بديلْ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: