بيت الأدباء والشعراء

موسيقي

بقلم سامح درويش

موسيقى

توشك الليلة أن تمضي .. ولا تمضي الثواني

ما الذي قد أوقف الوقت ..

وماذا بدَّل الأزمان من حولي ..

. . وأبعادَ المكانِ

إنه ( موزار)

هذا الساحر المبهر . .

کیف اسطاع أن يمزج أزماناً بأزمانٍ

وأن ينقل في لحظة صفْوٍ من مكانٍ لزمانِ

يقبل اللحن رفيفاً .. وشفيفاً

ذلك القادم ينسل بأعماقي ..

ويسري في دمي … 

يحملني فوق العنانِ

 ويعيد الأمس لي – إن شئت –

أو يعبر بي ، عبر مسافاتٍ

إلى كل الجهاتْ

وهو السحر الذي يرجع لي الماضي الذي مر .. وفاتْ 

والذي يحملني للمدن الأبعد عن قدرة خطوی

والتي قد عشت فيها ذكريات

***

تلك موسيقى .. أم السحر النبيلْ ؟

ما الذي فيها من الإعجاز . ..

والقدرة أن تفعل فينا المستحيلْ ؟

ما الذي يجعلني إن هلَّ لحن ( السيد الدرويش )

. أخطو عند كورنيش عروس البحر ..

بنت اسكندر الأكبر

معشوقتنا .. الاسكندريه

ما الذي يرجع لي في صوت ( إيدير )

حکایاتی على سفح الجبال البربريه ؟

ولماذا كلما صافح سمعي صوت (میراي ) أرانی

صاعدا فوق دروج ( المونمارتر )

 وإذا ما شدت فيروز أشعر

بشذى لبنان كالضوء المعطر

لا يعود الأمس إلا عبر لحن

حينما أغمض عینی

ويمر اللحن منساباً لأعصابیَ

 يُستدعى إلىَّ الزمن الماضي

وتستدعى بلاد

بجناح اللحن تطوى الأرض

يأتي عرش بلقيس

وتأتي شهر زاد

لا يعاد الأمس إلا عبر لحن يستعاد

————————————————————-

بورسعيد ۱۹۹۰

( *) ايدير : مغني جزائري قبائلی يغني باللغة البربرية

( * )میرای : میرای ماتيو MEREILLE MATHEU المغتية الفرنسية الشهيرة .

 ( * ) المونمارتر : حي المونمارتر باريس MONTMARTRE

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: