بيت الأدباء والشعراء

وباء ونجاه

عبير محمد علي

” وبــــاءٌ ونجــــاة “

 

زادت في سمـــاءِ قلـــوبِنا الغيـــومُ

 

وأغرقـت القلــبَ آثـــــامٌ وهمــــومُ

 

وقد زَل اللســـانُ ببـــذئِ الكــــــلامِ

 

امتطتــه الذنـوبُ و مصيرٌ محتـومُ

 

***********

 

بَعُـــدْنا عن اللــه وحَنَثْنــا بالقَســـمِ

 

ولهَــوْنا ونسينــا شُكـــــرَ النعـــــــمِ

 

نسينــا بجهــــلٍ طريـــقَ الجنــــــةِ

 

بطــاعةِ اللــــهِ وجميـــلُ الشيــــــمِ

 

*********, 

 

والخطايـا تسبح في نـارِ الحمــــــمِ

 

يسوقنا الشيطـانُ قطيـعاً كالغـنــــمِ

 

حتي أنــزل اللــه عقابـه بالوبــــــاءِ

 

رحمـــةً منه لإستقـــامــة الهمــــــمِ

 

**********, 

 

وما أحللنــاه وهو قيـد التحريـــــمِ

 

ومااستهـان علينا عند الله بعظيــمِ

 

فلتتوضـأ خطايانــا بمــاءِ طهـــــورٍ

 

ولينعم الشيطـانُ وحده بالجحيـــم

 

*********

 

قالوا تعقيـماً وتطهيـراً واقتصـــــارَا

 

ادخلوا مساكنكم حمايةً وانحســارَا

 

لتحجيـم ضعيفــاً تهـابه الحصـــونُ

 

فلا ضـرراً ولا ضـرارا ولا انتشــــارا

 

***********

 

واستغفــروا للنجــاةِ و رفـع البـــلاءِ 

 

اسجدوا وأرفعـــوا أكفكَم بالدعـــاءِ

 

لن ننجو الا برجـوعٍ لرب السمـــــاءِ

 

وصلاةٍ وسلامٍ علي سيدِ الأنبيــــاءِ  

 

بقلمي :

 

عبير محمد علي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: