بيت الأدباء والشعراء

اتذكريني

بقلم عبير محمد علي

أتَذْكُرُني…..
أيا بعيداً قريباً
يا طيفاً يُحلقُ بسماءِ الفؤادِ
أيا نسمةً زارتني بأحلامي
بتُ أترقبُها وهي
تعزفُ على أوتارِ
حنيني وأشواقي..
تتراقصُ على
أهدابي وجفوني
أطيافُ الذكرياتِ
لأيامٍ قد خَلَت وولّت
وانتابَ فؤادي وَقْعُ دبيبِ
لحظاتٍ يغدقُ عليها
هسيسُ التمّني
وكيف هامَ بالهدوءِ حُلمٌ جميلٌ
بأسرارِ التجلّي وحدي
أُُناجي ذاك الطيفُ الهاربُ
في خاصرةِ الزمنِ
لترتجفَ أساريري
حينما أشْتَمُ نسيماً عابراً
يملأُ خلجاتِ صدري
فينتعشُ له وتيني
ويثملُ فؤادي وهو يُبحرُ
بفيضِ المشاعرِ
وحروفٌ وكلماتٌ
كانت تتسابقُ
لتروي عطشَ السنين
وأمُدُ يدي ، وجُفوني
تحتضنْ هَدبي
في غياهبِ خيالي
وجُبِ المستحيلِ
لأتحسسَ بوتقةَ دُنيا أسراري
وتقاسيمَ الملامحِ
وأهفو لأُُطلق سراحَ
كلماتٍ أسيرةٍ على
أبوابِ التيهِ بذاكرتي
وكل المنىٰ أن تحتويني تلك الكلماتُ
لتُشفىٰ جِراحي وتُطوىٰ بها
مسافاتُ البعدِ وأناجيك
أيا قريباً بعيدا
أتذكُرُني؟
بقلمي:
عبير محمد علي 🌸🌹

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: