بيت الأدباء والشعراء

أدم وحواء

بقلم الشاعر محمد توفيق والشاعرة (سهير دنديس)

آدم وحواء
********
ردا من شاعرتنا الجميلة
(سهير دنديس)
على قصيدتي
(سئمتك حواء)
دار السجال التالي بين آدم وحواء
مع خالص شكري لها
محمدتوفيق
**********************************************
آدم وحواء
**************
سهير دنديس
**********
بالله عليك
فلتنظر لكفيك
كم مرة جرحت وصفعت؟!
وكم مرة غفرت؟!
تفضل
هذا الباب مفتوح
تخرج يأتي فوج !
مع السلامة
محمدتوفيق
********
بالله عليكِ
كم مرة أشعلت البيت نارا؟!
وكم قتلت الحب دوماً
بالشجار والنقار؟!
ولم أقل فى يوم( طالق )
لأن بيتي لم ارد له الدمارا
فلن اقل مع السلامة
وسوف ابقي على الوداد
طول ليلى والنهارا
سهير دنديس
*********
ما أعطيت الزمام إلا
لأنك العقل
فما قولك إن قل؟!
وما احتوت محنتي
ولا عذرت
ونهاية العمر تأتي لتسمعني
سئمتك حوا
محمدتوفيق
********
ما سئمتك بنت حوا
ولكن اضناني النقار
فلقد طعنتي القلب دوما
بالشكوك والظنون ليل نهار
و أهملت الدار دوماً
لا عشاء
لا غداء
لا فطار
حتى الاثمال بليت
فإين ياربي الفرار؟!
سهير دنديس
*********
اتق الله يارجل
وانظر لهذا الكرش المهول
كم من طبخة اكلت؟!
حتى ملأته
وما حمدت ولا شكرت
لا كبسة ولا مفتول
محمدتوفيق
********
هذا الكرش انتفاخ
من طبيخك بين عدس وقراع
فأكلت وثملت
حتى ادماني الصداع
وانتفاخ لا يعالجه (انتينال )
فأصبحت على وشك الضياع
***************************
مع خالص تحياتنا القلبية
محمدتوفيق مصر_بورسعيد
سهير دنديس فلسطين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: