بيت الأدباء والشعراء

امي

بقلم reda al shar

امي

لا اطيق العيش

 وحدى يا امي لا اطيق

من بعد فقدانك 

يا درة القلب العتيق

كنتى لى احن ام

وخير، صديق

كنتى لى حبأ

 ملأء وجدأني العميق

كنتى لى نورأ

 يضىء الي الطريق

كنت اراك جوهرة 

تشع فى عمرى فذهبأ البريق

كان بيتنا فى وجودك قصرأ

واليوم اراه يضيق

كنتي لي بحر امالي

 واليوم سرت غريق

امي اين انتى

 يا درة القلب العتيق

ذهبتي الى جنتك 

وتركتني فى دنيا كالحريق

لا اطيق العيش وحدي

 يا امي لا اطيق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق