بيت الأدباء والشعراء

فأراك انت معني الخلود

بقلم زينب رمانه

@@فأراك أنت معنى الخلود @@

من الصعب أن يتخاذل المستحيل 

في ثنايا القلب العامر بالوفاء !

من الصعب أن يهزم الإصرار !

والبحر رهواً. !

والريح رخاء ..

أمي لك ينحني فيض القوافي  

على جدران قلبي الصغير !

ولأجلك تتهادى نجوم السماء ..

من بريق عينيك تعلمت التحدي !

أدركت مغزى الحياة ..

تعلمت كيف يجود القلب بأ ريحية الحب !

 ويعطي في سخاء ..

هنا ألتزم الصمت بتمعن !

يشوب سريرتي !

أذاكر مع الأيام أسرار البقاء !

فأراك أنت معني الخلود 

سر جلي الهدى !

يعزز للروح ارتقاء ..

أترك لعيني ان تجود في البكاء لمحة !.

! هو اعتراف بقدرك أمي ! 

اعتراف بآن الإله الذي كرمك 

هو رب السماء !

لتعلو تراتيل قلبك النابض بالحياة !

وأنا على سقف الأيثار أتهادى !

أقيم قدوس حب مذهل !

لا يجود به الا قلب مفعم بأريج الوفاء :: 

امي يانبع كل جميل 

لاح في عتمة دربي الطويل :::

دعيني أصلي لأجلك 

بقلب أترعته مضاء ووفاء ..

أنت ياكل وجودي !

 أنت ثمل البراءة والنقاء ..

بين يديك يهون الصعب يامهجتي !

ومنك تعلمت فن التحدي ونبذ الإنحناء ! 

أنت شعلة وهاجة أنارات مواقع خطوتي !

 أقالت تعثري ! 

علمتني كيف أعبر حدود اليأس 

وأتهادى على موج الرخاء ..

فلروحك حمامات السلام 

تمجد أسمك أمي ! 

ولك تهفو عيون الو فاء..

زينب رمانة **

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: