بيت الأدباء والشعراء

الي ذات الخمار الاسود

بقلم فؤاد الشيخ

إلى ذات الخمار الأسود

بقلمى

فؤاد الشيخ

 

أنا فؤادك فهل تكفرى عن

ذنبك فى حقى وتستغفرى

أتغلقين بابك فى وجهى !؟

بحظر وأنا لك بالناظر ِ ؟!

أملاً فى الله العزيز القادرِ

أن تحبينى الحب الطاهر ِ

وصوتك الحنون المتبتل ِ

بقصائدٍ تدغدغ مشاغرى

تشكى حال الزمان الغادرِ

ووحدة الدنيا بدمع هادرِِ

وعيناك ترنو إلىّ بنظرة ٍ

خجلى تبدى الجمال الساحرِ

خلف خمارك الأسود الساترِ

حسنا لا يراه إلا الفؤاد الآسر ِ

فهل عن ظلمك لى تستغفرى؟

وما صفحى إلا لجبر الخاطر ِ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: