تاريخ وحضارة

لماذا وصل الطعام للمقبرة

كتبت سلمى ضياء مرسي

نحن المصريون مشهورون بعشقنا للطعام و كان الطعام ليس غرضه هو سد الجوع بل انه كان من اجمل الاعمال التي نحبها و يظهر الابداع فيها و كذلك المبدعين و الهواه .
و كان اصل كل هذا هو المصري القديم الذي قدر الطعام و قدسه لدرجه اننا وجدنا كميه لا تحصي من الطعام في مقابر و اهرامات المصري القديم .
و هذا ما سنناقشه في هذا المقال ..،
سبب وجود الطعام في المقبرة : –
من خلال نظرية البعث و الخلود كان المصري القديم يعتقد انه سوف يبعث مرة اخري و لذلك كان لابد من وضع كل ما يحتاجه و كل اشياءه ليستخدمها ، و لذلك نجد العديد من الاثاث الجنائزي و الملابس و التماثيل و التوابيت و من بينهم الطعام ليتغذي علية ، و كان كل فتره يأتي اهل المتوفي و يقدمون الطعام (قرابين) لتغذي علية ، و لكن مع تقدم المقابر و اخفائها من اللصوص ظهر الطعام منقوش و مرسوم علي الجدران (مائدة القرابين) اعتقادا ان المتوفي عندما يبعث سوف يبعث الطعام معه ، مع استمرار وجود الطعام الفعلي في المقبرة .
الاطعمه التي تكررت في المقابر المصرية القديمة : –
البصل و الثوم و العدس و الكرات و الفجل و الخس و التين و الجميز و النبق و العنب و الرمان و البطيخ و البرقوق و الخبز و الفطائر و الفاكهة و العسل و البلح الزبيب و اللبن و الفول و الحمص و الترمس .
و وصل الي 42 نوع من الطعام .
و بالاضافة الي الاغنياء الذين يضعون اللحم و السمك و الثيران و الاوز .
و الطعام المطهي تندر مصادرنا عنه .
اداب و تعاليم الطعام قديما : –
و علي الرغم من كل الادلة و البراهين السابقة التي تؤاكد علي حب المصري القديم لطعام الي ان وجد تعاليم و نصائح و اداب تجعلهم يتبعونا و منها : –
1- ما ظهر في مقبرة كاجمني :
” اذا جلست مع اناس كثيريين لتناول الطعام فأنظر الي الطعام بالامبالاة و ان كنت تشتهيه فأن ضبظ النفس لا يكلف الانسان اكثر من لحظة و عار ان يكون الانسان شرها فقدح من الماء يروي الغلة ” .
2-من تعاليم خيتي لابنه بيبي :
” كن قنوعا بطعامك لو كان يكفيك ثلاثة ارغفة و قدحان من الجعة فأن لم يكف بطنك فحاربها ” .
3- و في كتاب الموتي :
” اذا وعي المتوفي هذا الفصل (التعويذه) سيستطيع الخروج الي حقول الغاب و سوف يقدمون له الحلوي و جرة الجعة و الخبز من علي مذبح الالة العظيم و الحقول و الضياع المليئة بالقمح يأكل من هذا الشعير و القمح و سوف تتغذي اعضاؤه و سوف تكون هذه هذه الاعضاء مثل اعضاء الالهة ”
الالهة و علاقتها بالطعام : –
لم يكن الطعام لسد الجوع بل كان مقدسا و رمزا لبعض الالهة مثل :
المعبود نبري رب القمح
المعبود رننوتت رب الحصاد
المعبود شسمو رب النبيذ
المعبود حات ام حت رب الثروة السمكية
المعبود حعبي رب النيل
و كان العامة و الكهنة يقدمون قرابين للالهة بشكل دوري و مستمر .
و حتي اليوم وجد طعام في المقابر مازال صالح للاكل مثل ما وجد في مقبره توت عنخ امون من العسل و الحبوب الصالح.

الوسوم

Zeinab Halaby

د/زينب حلبي طبيبة بيطرية وصحفية في جريدة الجمهور العربي. مصرية.ومؤلفة لها العديد من المؤلفات منها 3 روايات و4 كتب و3 دواوين شعرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: