Uncategorized

الترجى التونسى يقضى على امال الزمالك ويهزمة بهدف دون مقابل باستاد القاهرة

كتب. محمد سالم البراوى

مخيب لامال جماهيره التى انتظرت الثار بعد الهزيمة بثلاثية فشل فريق الزمالك في الفوز على نظيره الترجي التونسي في المباراة التي أقيمت على استاد القاهرة ضمن منافسات الجولة الرابعة لمباريات دور المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا والتي انتهت بفوز الضيوف بهدف نظيف.

وبخسارة الزمالك تأزم موقف وصيف البطولة الأفريقية في الموسم الماضي وأصبحت فرصة ضعيفة في التأهل إلى ربع نهائي دوري الأبطال.
وشهدت الدقيقة 73 من عُمر اللقاء تسجيل هدف فوز الترجي التونسي عبر اللاعب حمدو الهوني.

وتعتبر المباراة هي الأولى للجهاز الفني الجديد للزمالك بقيادة الفرنسي باتريس كارتيرون بعد توجيه الشكر إلى البرتغالى جايمى باتشكيو.

وبهذه النتيجة تجمد رصيد الزمالك عند نقطتين في المركز الثالث فيما ارتفع رصيد الترجي التونسي إلى 10 نقاط مستمرا في المركز الأول من مجموعة الزمالك في دوري الأبطال.

وتضم مجموعة الزمالك كل من الترجي التونسي ومولودية الجزائر وتونغيث السنغالي، ويتواجد الترجي التونسي في المركز الأول برصيد 7 نقاط فيما يتواجد مولودية الجزائر في المركز الثاني برصيد 5 نقاط ثم الزمالك في المركز الثالث برصيد نقطتين وأخيرا تونغيث في المركز الأخير برصيد نقطة واحدة.

واعتمد الزمالك على محمود عبدالرحيم «جنش» ومحمود حمدي «الونش» ومحمود علاء وأحمد عيد وعبد الله جمعة وطارق حامد وفرجاني ساسي ويوسف إبراهيم «أوباما» وأحمد سيد «زيزو» وأشرف بن شرقي وأسامة فيصل في التشكيل الأساسي.

دخل الزمالك الشوط الأول بحذر دفاعي تام لإيقاف خطورة الترجي، الذي اعتمد على الجبهات؛ خاصة الليبي حمدو الهوني الذي شكل خطورة من الجبهة اليسرى للفريق التونسي.

وأنقذ محمود حمدي «الونش» هجمة خطيرة بعدما مر الهوني من أحمد عيد وشتتها مدافع الزمالك قبل أن تصل إلى خالد عبد الباسط.

وزاد محمود عبد الرحيم «جنش» عن مرماه بإنقاذ انفراد تام في الدقيقة 20 كاد يمنح أصحاب الرداء الأصفر في الأحمر فرصة هدف مؤكد، وحاول الزمالك السيطرة على وسط الملعب بالاعتماد على التمريرات القصيرة والطولية في محاولة لفك تكتلات الفريق التونسي، ولم يشهد مرمى الفريق التونسي أي خطورة حقيقية، إذ حاول لاعبو الفريق الأبيض على الاعتماد على التسديدات من خارج منطقة الجزاء والكرات الثابتة، ولكن دون جدوى.

وواصل محمود جنش تألقه بإنقاذ أخطر فرص المباراة بعد تسديدة من الهوني بقدمه اليسرى من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 40 من عمر الشوط الأول، وتحولت لضربة ركنية أبعدها الحارس المخضرم عن منطقة الجزاء.

تحول الضغط التونسي في الدقائق الأخيرة إلى عدة ركنيات للزمالك، ولم تسفر عن جديد لينتهي الشوط الأول بدون أهداف.

وفي الشوط الثاني فشلت كل محاولات الزمالك في اختراق دفاعات الترجي وتمثيل خطورة على شباك الضيوف حتى نجح حمدو الهوني في تسجيل هدف التقدم للترجي في الدقيقة 73، واستمرت الدقائق الأخيرة من اللقاء بدون تسجيل أهداف لتنهي المباراة بفوز الترجي بهدف نظيف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: