بيت الأدباء والشعراء

ذات غروب

سعيد ابراهيم زعلوك

ذات غروب .. 

 

أفلت 

وغابت شمسها .. ورحلت 

وبعمري حل المساء 

وصارت كل الليالي عتمة .. وظلام

رحلت .. وقلبي حل به التعب .. والعناء

وأركان بيتنا الجميل تهاوت ..

 وتصدع البناء 

ولم يتبق لي سوى ذكريات 

لأجمل الحكايات 

وحل بقلبي الجدب .. والجفاء

ورحل النور .. والسرور .. 

   والطهر .. والنقاء  

كانت أحلى النساء 

وبعمري كانت أجمل الأشياء 

والأرض حولي استوطنها السواد 

وغاب عنها كل بهاء 

بعدما رحلت مليكة قلبي  

واستوطنت السماء 

 

سعيد إبراهيم زعلوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: