بيت الأدباء والشعراء

رحله الاسراء والمعراج

بقلم حسن سعد

رحلة الاسراء

 

‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘

 

محمـد يا خاتـم الانبيـاء وخير الرسل كلهم

 

رسالتك السمحاء هـدايةٌ للعـــرب والعجـم

 

منـــزه عــن الشــرك لــم تركــن الي صنــم

 

شـريعتـك السمحــاء عــدل لا تقبـل الضيم

 

فكل الناس سواسية كلّ مخلـوق من العـدم

 

فكان الصـراع بينها وبيـن الجهــل محتـدم

 

ففي الطـائف قـد ادميت قـدماك من رجـم

 

فكنت خيـر حارسا للدين قويا غير منهـزم

 

فلـم تيـأس ولم تدعـوا حليما غيـر منتقـم

 

دعــاك رب البـــرية لـمـا شعــــرت بالالــم

 

فكانـت رحـلة الاســراء تسـرية مـن الهـم

 

أســرى بك اللــه ليـلا من حـرم الي حــرم

 

سار البراق يشق سكون الكون في الظلمِ

 

صليت بالانبياء جميعهم صفا غير منقسمِ

 

عرجت الي السماء مبتهجا والوجه مبتسم

 

فكم رأيت في المعراج من الايات والحكم

 

فقد ارتقيت مكانةً ما نالها احدا من الامم

 

ففي حضرة الرحمن صمت فلا قول ولا كلم

 

تقـدم رســول اللـه سـل تعطـي من النعـم

 

 فانت علي بساط أنسى فلا خوف ولا ندم

 

فيالها من رحلة قد أسست للدين اركانا وللقيم

 

‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘

بقلمي 

مهندس / حسن سعد السيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: