بيت الأدباء والشعراء

زيديني عشقا

بقلم حسن سعد السيد

زيديني عشقا
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

“زيديني عشقا” سيدتي
كي أروي قلبي الظمآن

رحمـاكِ بقلبي ملهمتي
كـم ذاق مـرار الحرمان

عيناك بحــر أغرقـني
بحرك ليس له شطـآن

لا أمـلك طــوق نجـاة
ما عندي سفينة أو ربان

رحماك بقلبي هل يبقي
محبوسا خلف القضبان

عودي لرشدك سيدتي
لا تمشي خلف الشيطان

إنـي أحبـك لا تنسـي
أنـي لست ملاك بل انسان

إني مشتـاق للماضـي
ما أجمل حب الغلمان!

عودي للماضي فاتنتي
أم بات طـي النسيـان

قلبي في هجرك أمسى
حـزينا مهمـوما حيران

قد جئت اُكَفِـرُ عن ذنبي
كي أطلب منك الغفران

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
بقلمي
مهندس / حسن سعد السيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: