بيت الأدباء والشعراء

تائه شريد

بقلم الشاعر سعيد ابراهيم زعلوك

 

تائه شريد

حملي ثقيل
وقلبي من ثقل همي عليل
وليلي في الدموع على قلبي لا يمر
ودوما ثقيل
الحنين.. والعبرات
والدموع .. والحسرات
أثقلت قلبي
والفرح بعمري ..بات مستحيل
أيها العابرون حولي
من يهديني الضحكات
من يتفضل على قلبي بالبسمات
من يهديني.. من السعادة القليل
من يخفف عني ..ثقل بات يخنقني
من يشتري الفرح ويهديه لي بالمجان
فأني أحيا في سجيل
قد مات أبي ..وأمي عليلة
ولي أخوة الحياة ..نحيا في عيش ذليل
من يهديني منديل
أمسح به عرقي ..
من ينتشلني من غرقي
من يمنحني الحياة لأحيا
من يفتح باب فرح
لتائه شريد
لم يعرف بعد الفرح
ويحيا عمره يشبه قتيل
من يهديه من السعادة موجة
أو من بستانها أكليل

23/7/2020

بقلمي سعيد ابراهيم زعلوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: