بيت الأدباء والشعراء

تحية لكل أمرأة في عيدها.

صلاح الورتني.

(تحيّة لكلّ إمرأة في عيدها)

مما قرأت اليوم للكاتب:
صلاح الورتاني

قالوا عنك كلاما كثيرا
أخطأوا
قالوا مغرورة تعتزّ بنفسها
قلت كفاكم ظلما لها
هي مقهورة
قالوا لم تنجح في السياسة
قلت كفاها وربّي كياسة
قالوا مجنونةً تجوب الشّوارع
تُباع في سوق النخاسة
قلت كفاكم تجنٌي عنها
كفاها تكريما من ربنا
خصها بسورة تعظيما لها
يا من ركضتم وراء الخساسة
ألا يكفيكم أنها
تنهض باكرا لتربَي جيلا وراء جيل
تسهر على راحة المرضى بلطف وحنان
تحرسنا في المدن والجبال
لنعيش في أمن وأمان
تجري وراء رزقها بهمة ونشاط
في الحقول وفي التلال
لا تعرف الراحة .
المسكينة
تتولى شأن البيت والصغار
تنام باكرا لتصحو عند الفجر
تعدٌ أكلها وأكل عيالها
أبعد كل هذا سادتي تتهمونها ؟
كفٌوا أذاها يا رجال
لا تستحق منا غير التقدير
عن حقوقها تدافع
كفاكم لومكم ونقدكم
كفاها تلقٌي مدافع
لا تستحق عيدا واحدا
بل أعياد
كفاها حقدا وتعذيبا
سادتي الرجال
لنقف كلنا نحيٌيها، نهنٌيها
نؤدٌي لها تعظيم سلام !!

صلاح الورتاني // تونس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: