Uncategorized

وفاة شيخ المهندسين المصريين ورجل الاعمال حسن صبور

كتب. محمد سالم البراوى

توفي رجل الأعمال الشهير المهندس حسين صبور رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين السابق، ورائد صناعة العقارات في مصر صباح اليوم الخميس، عن عمر ناهز 85 عاما.

وحسين صبور علم من أعلام البناء والتعمير في مصر، ارتبط اسمه بالإنجازات العملاقة، وتجاوزت نجاحاته الحدود، فأصبح علامة مسجلة ضامنة للنجاح في أي مشروع، برع الرجل في مجالات كثيرة.

وكان صبور، رئيسا لـ”نادي الصيد” ورئيس سابق لاتحاد تنس الطاولة المصري، ورئيس مجلس إدارة “بنك المهندس” لمدة خمس سنوات.

وبدأ المهندس صبور عمله في الخمسينات من القرن الماضي، بعد تخرجه في كلية الهندسة جامعة القاهرة عام 1957م.

وكان أول مشروع قام به في حياته هو بناء “مقبرة” ويلسون أمين المصري المسيحي، بلغت قيمتها تصميما وتنفيذا 150 جنيها.

أما المشروع الثاني فكان إقامة حائط لتقسيم مخازن “الشركة العامة للتجارة والكيماويات” في حارة أليكسان بمنطقة مصر القديمة مقابل 140 جنيها.

وكان لصبور أحد أبرز التصريحات خلال بداية أزمة كورونا بضرورة عودة العمال والعمل لتنشيط الاقتصاد بدلا من الإغلاق التايم عندما قال: “الدور الرئيسي الذي يجب أن يتسارع القطاع الخاص نحو القيام به حاليًا هو ضرورة العمل على مواصلة الإنتاج والتشغيل وكذلك الوفاء بالإلتزامات المالية المقررة علي المستثمرين خاصة فيما يتعلق بسداد رواتب العاملين في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد”، ولقي على إثره انتقادات واسعة وقتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: