بيت الأدباء والشعراء

فيا صاحبي.

سليم الزعل.

فيا صاحبي غرّبتْك الليالي
وأنْسَتْكَ موعدنا المنتظرْ
أطاح الزمان بأهداب شوْقي
وضلّ الدليل وطاش الوترْ
أتشدو قصيداً بلا مُقْلتيَّ
وتسهر ليلاً بذاك السحرْ
فماذا نقول اذا العاذلات
تسابقْن عوماً بذاك النهرْ
************.
سليم الزغل/الأراضي المحتلة
*************

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: