تاريخ وحضارة

اسرار في مومياء سقنن رع تاعا الثاني.

كتبت / سلمي ضياء مرسي.

شجاعتنا منذ القدم وحضارتنا العريقة التي نفتخر بها من اثار جميلة و عمارة قائمة حتي الان ، و حكام اقوياء شجعان لا يعرفون الخضوع لاعدو مهما كان حكموا العالم قرون لقوتهم و اذا جاء الخطر ينهضون ليحاربوا .

منذ عام 1881 : –

تم اكتشاف المومياء في خبيئه الدير البحري و تم فحص المومياء لاول مرة عن طريق الاشعة السينية و اتضح ان في رأس المومياء يوجد اصابات خطيرة و لكن لا يوجد اصابات في الجسد (و هذا امر محير !!) ، و هنا ظهر بعض الاراء حيث قال فريق انه قتل في معركة ضد الهكسوس ، و قال فريق اخر انه قتل من قبل مؤامرة في القصر ، و قال فريق اخر ان المومياء تم تحنيطها في عجله و ليس في ورشة التحنيط .

و لكن اليوم 17 فبراير 2021 : –

نشرت مجلة Frontiers in medicine انه تم فحص مومياء الملك(سقنن رع تاعا الثاني) ثانيا و لكن بالاشعة المقطعية المتطوره الحديثة علي يد عالم الاثار و وزير الاثار الاسبق الدكتور زاهي حواس و الدكتورة سحر سليم استاذه الاشعة بكلية الطب جامعة القاهرة .

و قد تبين من الفحص مهارة المحنطين في اخفاء جروح لم تظهر في الفحص الاول (عام 1881) حيث ؛ ظهر اثار علي الذراع تدل انه كان مقيد خلف ظهرة كما فحص ايضا بعض من اسلحة العكسوس مثل فأس و حربة و عده خناجر ، و قد اتضح ان الجروح الموجوده في رأس المومياء مطابقة مع هذه الاسلحة عند الطعن بها و هنا تم اكتشاف السر و سبب هذه الجروح !؟؟

انه قتل من قبل مهاجمين من الهكسوس قاموا بقتله بهذه الاسلحة من كل الجهات و لم يستطع المقاومة نظرا لتقيد ذراعه خلف ظهره .

و اوضحت ايضا الاشعة المقطعية ان عمر الملك كان 40 عام عند وفاته بناء علي شكل عظامه .

كما ان المحنطون استخدموا قدراتهم و مهاراتهم في اخفاء الجروح بشئ يشبه حشوات مستخدمه في جراحة التجميل الحديثة و المستخدمه اليوم .

و هنا يظهر محور تاريخي نظرا ان ( سقنن رع تاعا الثاني) كان حاكم علي جنوب مصر اثناء احتلال الهكسوس ، وظل الملك الشجاع يحارب حتي قتل بهذه الطريق و هذا ما شجع ابنه (كاموس) ان يتولي القيادة و الكفاح و لكن توفي كاموس و اكمل احمس المقاومة حتي انتصر .

و هذا سبب من اسباب افتخارنا بهذه الحضارة حيث انها لم تبني من قبل الفضائين ولا السحره بل من جهد و تعب و دماء المصريين القدماء ….

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: