بيت الأدباء والشعراء

حكايات. خالتي بامبه

الحلقة رقم ١٣ من حكايات خالتي بامبة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حان الان موعدنا مع الحلقة الثالثة عشر (١٣) من حكايات خالتي بامبة

تعالوا نشوف بامبه هتكلمنا عن ايه
ازيكم احبابي وحشتووووني أوووي

عايزة اكلمكم عن حاجه صعبه شويه على كل اب وام
لما تتجوز بنتهم وتروح بيت زوجها ليه بتنسى ابوها وأمها اللي ربوها وتعبوا في تربيتها وتعليمها لما كبرت كدا وبقت انسانه لها مكانها ولها شخصيتها
واختاروا لها زوج يتقى الله فيها واسرة طيبة تعاملها معاملة الابنه لهم
كل ده جميل ومقبول وكلنا نتمنى السعادة والراحة لبناتنا
لكن اما البنت تنخلع كدا كليا من اهلها ويكون ولائها واهتمامها كله منصب على عائلة الزوج لدرجة انها تمنع نفسها من زيارة بيت اهلها وتلزمهم بانهم هم من يجب عليهم زيارتها والاهتمام بها ورعايتها اذا حملت ولا يهمها شيء سوى نفسها
اين بر والديها وحنانها عليهم واهتمامها ولو جزء من كل اهتمامها باهل زوجها واين دور اهل زوجها في هذا الموضوع ليه مش بينصحوها بزيارة اهلها والتودد اليهم وهذا من حقهم عليها
الاباء والامهات لهم حق على الابناء حتى بعد زواجهم
لا شك ان الوالدين يهمهم في الاول والاخر سعادة بنتهما وراحتها ولو كان على حسابهم ولو جارت على حقهما في التودد
لكن لماذا هذا الجفاء وقسوة القلب هل هذا جزائهم
وما منظرها امام اهل زوجها وهي تجافي اهلها الا تعلم بان من ليس له خير في اهله لا خير له في غيرهم
هذا نوع اخر من عقوق الابناء واشعد انواع العقوق هو انكار فضل الابوين على الابناء
ومقاطعتهم وهم على قيد الحياة لا حول ولا قوة الا بالله
اعلموا يا ابنائي ان إرضاء الابوين من رضى رب العباد ومن له ام واب يستغل وجودهم ويسعى لاسعادهم وجودهم بركة في الحياة
يكفي دعوة طيبة منهما بصلاح الاحوال للابناء
ربنا يهدي كل ابن وابنه عاق لولديهم ويهديهم للصواب
اللهم ابعد عنا وعن ابنائنا وبناتنا شياطين الانس والجن واصلح احوالهم واوهبهم العقل والرشاد لان العقل زينة الانسان وبه ميزه الله عن الحيوان ليبصر ايات الله في خلقه ويقول سبحان الله الحنان المنان الرحيم الرحمن الذي وضع الحب والحنان في قلوب الانس والجان
……. ياعيني عليا……….
#بقلم_حنان_محمدعبدالعزيز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: