بيت الأدباء والشعراء

القبيسيات

بسمة الصباح
القبيسيات
جماعة دينية سرية بدأت في السبعينيات وانتشرت في الثمانينات وقدسميت بهذا الاسم نسبة لمؤسستها منيرة القبسيةالتي دعت إلى تأسيسها سرا في المجتمع الدمشقي الغني لكونها من مواليد دمشق حتى انتشرت الدعوة وغطت مجمل الأراضي السورية بحيث وصل عددهم إلى أكثر من مئة وخمسين ألف امرأة
يقال بأن منيرة كانت من تلاميذ الشيخ احمد كفتارو وزير الأوقاف السوري الاسبق التي عمدت فيما بعد إلى تجنيد عدد كبير من النساء بشكل سري حتى أصبح هناك ترخيص من الدولة لمتابعة طقوسهم الدينية التي لا يعرفها سوى المنتمي إليهم ويقال بانهم يتحدون في اللباس باستثناء غطاء الرأس الذي يحدد مكانة القبيسية ودرجة مكانتها في الجماعة بحيث تنقسم الجماعة إلى ثلاثة فئات
فالادارية تسمى بالمحجبة والفئة التي تعمل على استقطاب الغير وتنفيذ الخطط تسمى بالانسة أما الفئة الثالثة فيطلق عليهم اسم الطالبات ولكل فئة غطاء يتراوح اللون فيه بين الغامق والفاتح وهذه الدرجة في اللون تحدد مكانة المنتمية
ويجدر القول بأنهم بعيدون عن السياسة وبانهم يقدسون منيرة لدرجة تقبيل اليد وجعل كل متحجبة منهم وسيطا عند الخالق لان المتحجبة في المرتبة الأولى من العلم و المعرفة الدينية
وهم يتبعون المذهب الصوفي ويبجلون علماؤهم لدرجة التعظيم
ولا ننسى بأن هذه الجماعة السرية موجودة في لبنان والأردن والكويت وتركيا
ولكون الجماعة قامت على السرية ومازالت طقوسها غامضة عن الآخرين فإن كثير من الاتهامات قد وجهت اليهم فالبعض يتهمهم بالماسونية والآخر بالكفر والبعض يطالب ببترهم والله اعلم بهم
ومهما كتبت الأقلام عنهم فلا يحق لأي شخص أن يكفر من نطق بالشهادتين ولا يجوز أن نطلق الاتهامات جزافا ولكن الإنسان خلق على الظن وبالتالي فإن السؤال يبقى قائما والاتهام يمشي ويدور في العقل طالما الغموض يلف كل أمر يعيش في السرية والظلام الذي يتربع الرؤوس وعليه اقول
لكم دينكم ولي ديني
صدق الخالق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: