بيت الأدباء والشعراء

حكايات خالتي بامبه

الحلقة الثانية عشر من حكايات خالتي بامبة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وصالح الاعمال
حان الان موعدنا مع حكايات خالتي بامبه
ياترى هتكلمنا عن ايه تعالوا نشووف

ازيكم يا احباب يا اهل الواجب والاصول
صوم مقبول ان شاء الله ويارب تنعاد علينا وعليكم الايام بخير وصحة وسعادة يارب العالمين
الناس بتفرح اوي اما يكون عندها شاب كدا كبر وبقى راجل ماشاء الله عليه
ومجرد كدا ما يظهر عليه علامات الرجولة ونلاقي تحت انفه شوية شعر بنقول عليه شنب اخضر كدا هههه بشاير شنب راجل بئا
يبدأ يمشي في الشارع ويلمع شعره بالفازلين ويثبته بالچل
ويزعق كدا في البيت وصوته عجبه اوي عامل فيهاراجل
مش بيكتفي بكدا لا ده كمان عايز يحب ويعاكس في بنات الناس
قال ايه النهاردة وانا ماشيه في الشارع الاقي الواد ابن الجيران واقف في البلكونه وعمال يشاور لبنت الجيران اللي قصادهم ويشاغلها
شوفوا الواد المفروض انها بنت حتته ويحافظ عليها زي مابيحافظ على اخته ويحميها من اي حد يتطاول عليها او يخدش حيائها
طب ايه العمل لو ابوها او امها شافوه
هتقوم مشكله كبيرة بين الناس وبعضها
وبعدين بعد الفطار قلت الدنيا حر اوي النهاردة افتح البلكونه بتعتي واقعد فيها شويه اشم الهوى
الاقي نفس الولد ماشي ورا بنت من الحارة وعمال يقول لها كلام
ويغازلها والبنت ماشيه وشها في الارض ومكسوفه ومش عارفه تتصرف ازاي
ليه وصلنا لدرجة الانحدار الاخلاقي وفين المرجله والشهامه والنخوه يا جماعة
احنا كنا بنمشي في حارتنا في اي وقت مطمنين ان اي حد من شباب الحارة الموجود في الشارع هيكون حمايه لنا
ومن غير ما نطلب منه حمايتنا اذا لمح حد بس بيقل ادبه على بنت حتته بيتحول لأسد وياكله اكل
او حتى شاف بنت ماشيه مش مظبوطه بيشخط فيها ويقول لها ياتمشي في الشارع عدل او ترجعي بيتكم وانا اجيب لكم اللي انت عيزاه
فين اخلاق ولاد البلد والغيرة على اهلنا وجيرانا
يا ابني يا حبيبي مش علشان غيرت المريله وشنبك خط في وشك
وصوتك اتغير خلاص بقيت راجل ده شيء كويس بس المرجله انك تتصرف تصرفات الرجال وتتحمل المسؤولية وتكون محافظ على مركزك ومنظرك اولا امام ربنا ثانيا امام اهلك والناس
حسس اهلك وناسك انك بالفعل بقيت راجل
اياك تتصرف اي تصرف يجيب لك ولاهلك الاهانه
اعرف اصول دينك وشرع ربنا واياك وما حرمه الله
وكمان اعرف تقاليدنا وعاداتنا كشرقين نخاف على بناتنا ونصون عرضهم ونحافظ عليهم كانهم اخوات لنا ومن دمنا ولحمنا
بارك الله في اهل الواجب والاصول اللي مازالوا يحافظون على عادتنا وتقاليدنا ولم ولن يغيرهم الزمن
……. ياعيني عليا ……
#بقلم_حنان_محمدعبدالعزيز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق