تاريخ وحضارة

حدوته فرعونية الحلقة الخامسة

كتبت/ سلمي ضياء مرسي 

  

(مكانة القطط الفرعونية)

هذا المقال مخصص لمحبي الحيوانات الاليفة و خاصة القطط ، التي تتميز بالخفه و البرائه و اغلبنا نربيها في المنزل و لكن في العصر الفرعوني وصلت القطط الي مصاف الالهه و عبدت .

لماذا تم تقديس القطط في مصر قديما !؟ : –

القطط بطبيعتها جميلة و لا تؤذي و لها فؤائد حيث تحمي البيئة من الحشرات الضاره و تقتل الافاعي الموجوده بين البيوت و تحمي مخزون القمح من الفئران ، و نظرا لان المصري القديم اخذ كل نظريات عباديه من صفات الحيوانات فقرر ان يعبد بعض من صفات القطط (حيث ان المصري القديم لا يعبد الحيوانات بل يري في صفاتها شي من صفات المعبودات) .

مكانة القطط وسط الالهة و المعبودات : –

كانت المعبودات تتخذ شكل حيوانات لتعبر عن صفاتها فمثلا (اذا اخذ معبود شكل بقرة فهذا يدل انه الاله يعطي و لا يؤذي و لكن لو كان علي شكل تمساح فهذا يدل انه يدمر) و من المعبودات التي اتخذت شكل قطة هي المعبوده (باستت) كانت تظهر بشكل قطة او امرأه برأس قطة و كانت من الالة الطيبة .

ما قيمة المعبوده باستت : –

كانت معبوده الخصوبة و الموسيقي و الرقص و حامية للنساء الحوامل و الاطفال الرضع ، و كان لها معابد و احتفالات و عيد خاص بها يقام في مدينة تل بسطة (مقر عبادتها) و كانوا يغنون و يرقصون في موكب علي النيل حتي يصلوا الي تل بسطة .

حقوق القطط قديما : –

لشده حب و تقديس المصريين لها ، كان من يؤذي قطة او يقتلها عن طريق الخطأ كان يحكم عليه بالقتل (بلدغ الافعي) و يحكي ان رجل روماني قتل قطة عن طريق الخطأ فانقد علية الناس و قتلوه ، و لكن اذا قتلت في المعبد او علي يد كاهن فهذا يعد تضحية لا اكثر ، و لو ماتت طبيعي كان اهل البيت يحلقون الحواجب حزنن عليها و يحنطوها و يقام لها موكب عظيم لدفنها .

الاكتشافات : –

تم العثور علي عدد كبير من تماثيل للقطط و قطع حجرية و كذلك نقوش علي جدران المعابد و عثر علي مقبرة جماعية يوجد بها عدد كبير من القطط المحنطة .

و هنا انتهي المقال و لكن لم ينتهي الموضوع حيث مازالت ارض مصر بها اسرار لم تكتشف بعد .

 

و الي اللقاء الي الحدوته السادسة ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: