تاريخ وحضارة

المتحف المصرى

كتبت/ رانيا محمد علي 

يعتبر المتحف المصري من أول المتاحف التي صممت ونفذت منذ البداية لتؤدي وظيفة المتحف علي عكس ما كان شائعا في دول كثيرة مثل أوروبا والتي كانت تعمل علي تحويل بيوت الأمراء والملوك الي متاحف ،فالمتحف المصري علامة بارزة في تاريخ المتاحف في العالم.

يحتوي المتحف علي ثروة هائلة من التراث المصري ، ثروة تعبر عن جمال وروعة الحضارة المصرية عبر آلاف السنين وهي تشهد علي إبداع الإنسان المصري في شتي المجالات مثل العمارة ،الأدب، الفنون ،العلوم ،الدين، الزينة والأدوات كل ما كان يستخدمة المصري القديم ،فهو لا يعد متحف فحسب بل كعبة يأتي إليها الزائرون من جميع أنحاء العالم ليشهدوا علي مجد وعظمة الحضارة المصرية.

المتحف المصرى بالقاهرة

يقع في العاصمة المصرية القاهرة بالجهة الشمالية لميدان التحرير ، بدأ العمل في المتحف الحالي عام ١٨٩٧ م وتم افتتاحة في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني

يتكون المتحف من طابقين رئيسين وتم مراعاة سهولة الحركة والمرور بين القاعات.

 -يعرض الطابق السفلي الآثار الحجرية الكبيرة مرتبه تاريخيا ويوجد آثار عصور ما قبل الأسرات والاسرات المبكرة ،وأثار عصر الدولة القديمة، الدولة الوسطي ،الدولة الحديثه ،والعصر المتأخر ثم اليوناني الروماني .

– الطابق العلوي : يعرض فية مجموعة متنوعة من الآثار مثل ( تماثيل المعبودات- المخطوطات – المومياوات الملكية – التوابيت الخشبية – الحلي ….)

– يوجد مجموعة متكاملة من مقبرة ( آثار توت عنخ آمون- آثار وادي الملوك – آثار يويا وتويا – آثار تانيس – آثار مقبرة ماحربري – آثار مقبرة حماكا ….)

يوجد مكتبة كبيرة بالمتحف تضم مؤلفات الآثار، التاريخ ،الحضارات والديانات بلغات مختلفة . يضم المتحف حاليا حوالي ١٦٠ ألف أثر من العصور المختلفة .

ونظرا للكم الكبير من الآثار التي يتضمنها المتحف المصري فإنني سوف أقوم بعرض جزء بسيط من مقتنياته القيمة والرائعة وهذا الجزء هو “المومياوات الملكية “والتي تشهد علي مجد وعظمة حكام مصر ومدي إبداعاتهم وابتكاراتهم وتمجيدا وتخليدا لذكراهم فمصر وحكامها سيذكرون وتذكر اعملهم ابد الدهر.

المومياوات الملكية

 يبلغ عدد المومياوات بالمتحف ٢٧ مومياء ،وتضم قاعة المومياوات رقم (١) أحدي عشرة مومياء وهي :

– سقنن رع تاعا

أحد حكام طيبة الأسرة السابعة عشرة ١٥٦٠ ق.م ،قام بمحاربة الهكسوس وسقط في إحدى المعارك الحربية

تبدو المومياء في وضع تشنج حيث أنها حنطت في الوضع الذي وجدت علية بعد المعركة في ميدان القتال ،وكان عمر الملك عند وفاته أربعين عام تقريبا .

– امنحتب الأول

هو ابن احمس الأول وحكم في عصر الاسرة الثامنة عشر ١٥٢٩-١٥٠٨ ق.م أي حكم لمده ٢١ عاما .

دفن في مقبرة بذراع ابو النجا , ويوجد علي اللفائف قناع من الخشب يشبة قناع التابوت ومغطي بالزهور الحمراء والصفراء والمومياء في حالة جيد داخل اللفائف.

– الملكة مريت آمون

هي زوجة الملك امنحتب الأول , عثر علي مقبرتها المزخرفة بالزهور محفورة في الصخر في منطقة الدير البحري , كانت مومياء الملكة محفوظة داخل ثلاثة توابيت خشبية مزخرفة وتوفت الملكة وعمره ٤٨ عاما ،وقد سرقت المقبرة في العصور القديمة .

– تحتمس الثاني

تزوج الملكة حتشبسوت , وكان ابنا من زوجة ثانوية لتحتمس الأول وحكم مصر حوالي ١٨ عاما ،وتوفي في عمر مبكر حوالي ٣٦ عام ، وقد عثرت علي المومياء في خبيئة الدير البحري عام١٨٨١م وقد تعرضت لتلف شديد وأشياء كثيرة فقدت منها .

– تحتمس الرابع

خلف والده امنحتب الثاني علي العرش ولم يكن هو الوريث الشرعي لأن امة ” تي عا” كانت زوجة ثانوية ،توفي الملك وعمرة ٤٦ عام , وحكم إحدى عشر عام ،ودفن في مقبرتة بوادي الملوك.

– سيتي الأول

هو ثاني ملوك الأسرة التاسعة عشرة , تولي الحكم بعد وفاة والده رمسيس الاول وكان الملك سيتي الأول في الأربعين من عمرة عند تولية الحكم ، قام ببناء قاعة الأعمدة الكبري بالكرنك ومعبد ابيدوس ومعبدة التذكاري بالقرنة ,حكم حوالي ١٣ عام .

– رمسيس الثاني

ورث العرش بعد ابيه سيتي الأول وكان في العشرين من عمره عند تولية الحكم ، حارب الحيثين وانتصر عليهم , مات وعمرة ٨٧ ، ٩٢ عام أي حكم ٦٧ عام ودفن بوادي الملوك.

وأيضا من اهم الملوك الموجوده بهذة القاعة ( مرنبتاح ، رمسيس الخامس، الملكة نحمت ، الملكة حنوت تاوي )

ولذلك يعد المتحف المصري من أضخم وأروع المتاحف ليس في القاهرة فقط ولكن في العالم أجمع .

********المصادر*********

المومياوات الملكية- المتحف المصري تسجيل رقم ٦٧٣٥٧

وزارة الثقافة- مطابع المجلس الأعلي للاثار ،المتحف المصرى، الطبعه الرابعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: