تاريخ وحضارة

المسجد الطولوني….

كتب /عزيزه بهران حسن

 

-يعتبر جامع احمد بن طولون هو ثالث المساجد الجامعه في مصر بعد جامع عمرو بن العاص في الفسطاط وجامع العسكر في مدينه العسكر كما يعد المسجد من اكبر مساجد مصر الاسلاميه مساحه حيث تبلغ مساحته 6افدنه ونصف ويحتوي على عناصر معماريه تدل على التقدم المعماري والفنون عند المسلمين كما انها تدل على عظمه الامير ورخاء البلاد في عهده…

المنشئ:-

-هو احمد بن طولون هذا الوالي العباسي الذي جاء الى مصر بنأ على رغبه الوالي العباسي بيكباك والي سامراء والذي بحث عن من ينوب عنه في مصر وذالك بحلول عام 254ه‍ وبعد وصول احمد ابن طولون نزلها في دار الاماره بمدينه العسكر العباسيه ومكث فيها عامين حتى ضاقت به و باتباعه ولذلك شرع في غضون عام 256ه‍ في تاسيس مدينه جديده عرفت بالقطائع.

-وقد اراد احمد بن طولون ان يشبع طموحه نحو الطرف والأبهه الذي عاش شاطر شبابه في مدينه سامراء في حضره الخليفه المعتصم ولذلك بنى مدينه القطائع والجامع طولون على نسق مدينه سامراء…..

موقع المسجد:-

بني هذا المسجد في الطرف الجنوبي لمدينه القطائع في اعلى ركعه بها حيث جبل يشكر تلك الرقعه المقدسه الذي يقال انها تستجيب فيها الدعوات كما يقال ان موسى عليه السلام نجي من عليها ربه كما اراد احمد ابن طولون ان يكون المسجد على اساس متين من الصخر بعيدا عن فيضان النيل..

التخطيط والبناء:-

-عند بناء المسجد قال احمد ابن طولون جملته الشهيره وهي “اريد مسجدا اذا احترقت مصر بقى واذا غرقت بقى” ولذلك بني المسجد من الأجر ..

-وعند الشروع في البناء قدره لبناء المسجد 300 عمود وقد اشار عليه البعض ان ياتي بهم من الكنائس الموجوده في الارياف والضياع فأنكر الأمير هذا الامر،وقد بلغ أمر بناء المسجد لنصراني سجين فقال أنا ابنيه بدون اعمده سوي عمودي المحراب وقام بتخطيط المسجد علي رقاع من الجلد فأعجب احمد ابن طولون التخطيط وبدأ البناء في عام 263ه‍ وانتهي البناء عام 265ه‍ حسب ما جاء في اللوحه التأسيسية المثبته فوقي أحدي دعامات جدار القبله، وقد قدر احمد ابن طولون لبناء المسجد مائه الف دينار ويقال ان المال الذي بني به المسجد هو من كنز عثر عليه احمد بن طولون وما يؤكد هذا الامر هو العشاري الذي وضع عند البناء في اعلي المأذنة كما يحيط بالمسجد زيادات من ثلاث جهات وهي الشماليه والجنوبيه والغربيه…

الوصف:-

-ياخذ المسجد شكلا مربعا الذي يبلغ طول ضلعه 162 متر واطواله 138 × 118 متر فقد بنى المسجد على النظام التقليدي وهو نظام الصحن الاروقه حيث يتكون من صحن اوسط مكشوف يحيط بها اربعه اروق أكبرها رواق القبلة”مقدم المسجد”يتكون من خمس اروقه موازيه لجدار القبله اما المجنبيتين”الشمال والجنوب ” والمؤخر”الغرب”يتكون كل منهما من روقين موازين لجدار القبله .

-استخدم في البناء الدعامات بدلا من الاعمده حيث يحتوي على 160 دعامه و فكره الدعامات ابتكار عراقي

وتحتوي الدعامات علي تيجان القوسيه الشكل وتحمل هذه التيجان عقود مدببه ويلتف حول هذه العقود شريط زخرفي من الجص يحتوي على كتابات بالخط الكوفي البسيط ما عدا العقود المطلع على الصحن ..

– يحتوي المسجد على 42 باب كما ان النهايه العليا من المسجد تحتوي على صنف من العرائس كما يسميها البعض او بعرف الديك كما يسميها البعض الاخر .

– توجد المئذنه في الطرف الشمالي الغربي للمسجد وهي تقع في زياده وهي تشبه مئذنه مدينه سامراء في البناء ويربط المئذنه بالمسجد جسر يحتوي على عقد يسمى بحدوه الفرس..

-واهم ما يميز مسجد احمد ابن طولون انه يحتوي على 6 محاريب اكبرها المحراب الرئيسي وهو مجوف ويوجد في منتصف جدار القبله.

-وقد استمرت المسيره التاريخية للجامع الطولوني ،حتي تعرض للخراب فقد أنشأ فيه مصنع لصنع الاحزمة إبان القرن 12ه‍ ،ثم تحول الي ملجأ للعجزه والمتقدمين في السن في عام 1263ه‍ فلحق به خراب عظيم حتي أدركته لجنه حفظ الآثار وتم اعاده ترميمه ورعايته لما يتمتع به من طابع محلي وصريح……

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: