تاريخ وحضارة

قيام الدولة الطولونية في مصر

كتب/سلفيا سمعان إميل

من خلال مقالي هذا سوف اتحدث عن قائد تركي هو أحمد بن طولون استطاع أن يستقل بحكم مصر يؤسس الدولة الطولونية في مصر الذي استمرت من عام (٢٥٤-٢٩٢ ه‍ /٨٦٨-٩٠٥ م) وبذلك تكون استمرت الدولة الطولونية ٣٨ عام .

اولا : نشاءه أحمد بن طولون .

ولد أحمد بن طولون في ٢٣ رمضان سنة ٢٢٠ ه‍ ( سبتمبر ٨٣٥م) في مدينة بغداد وكان يتصف بالرزانة والذكاء وقد حفظ أحمد بن طولون القرآن الكريم ودرس الحديث وتفقه في الدين وكان يحضر مجلس العلماء حتي ارتفع شأنه وعظمت مكانته وكان موضع ثقة لكثير من الخلفاء العباسيين.

كان والد أحمد بن طولون :

كان طولون من الاتراك الذين يعيشون في بلاد تركستان من أسرة تقيم في بخاري ثم أخذ أسير من قبل نوح الساماني (والي بخاري) استمر يترقى حتي اصبح أمير الستر عندما توفى طولون سنه ٢٤٠ ه‍ في عهد الخليفة العباسي المتوكل توالى أحمد بن طولون كل الأعمال الذي كان يقوم بها والده طولون.

ثانيا : دخول أحمد بن طولون مصر .

كان قد اختار القائد التركي باكباك أحمد بن طولون لينوب عنه في ولايه مصر فدخلها أحمد بن طولون يوم الأربعاء ٢٣ رمضان سنة ٢٥٤ ه‍ / ١٥ سبتمبر سنة ٨٦٨م .
ولما قتل باكباك وتوالى بعده يارجوخ وكان أحمد بن طولون صهره فأرسله بالنيابه عنه ليتسلم شئون مصر وبذلك أصبحت إداراه مصر كلها في قبضة يده .

ثالثا : أعمال أحمد بن طولون في مصر .

١-أنشاء القطائع :

أن أحمد بن طولون كان يريد الأستقلال بمصر من أول لحظه منذ أن كان نائب عليها لذا أنشأ القطائع في الشمال الشرقي للفسطاط بين جبل يشكر وسفح المقطم في سنة ٢٥٦ ه‍
وسميت القطائع بهذا الأسم لأنها قطعت علي قطائع مختلفة ووزعت بين الجنود وحاشيه أحمد بن طولون وأرباب الحرف وأصحاب الصنائع والمهن .

٢- بناء جامع بن طولون :

يعد من أقدم الجوامع في مصر من بعد جامع عمرو بن العاص يقع بحي السيدة زينب علي جبل يشكر فيما بين القاهرة والفسطاط يقال أن هذا الجبل ناجي موسي ربه علية بكلمات وإقامه في سنة ٢٦١ ه‍ وهو يعتبر من أكبر المساجد الجامعة في مصر ومساحتة حوالي سته فدان ونص .

٣-المارستان أو البيمارستان :

هي كلمة فرنسية معناها المستشفى وبناه أحمد بن طولون سنه ٢٥٩ه‍ بناه لمعالجه جميع الحالات وألحق بيه صيدلية وكانت الادوية تعطى مجانا .

٤- إصلاح مقياس النيل :

أصلح أحمد بن طولون قياس الروضة ٢٥٩ ه‍ الذي أقامة أسامة بن زيد التنوخي سنة ٩٦ ه‍ .

٥ – إنشاء القناطر :

أقام أحمد بن طولون القناطر في الجهة الجنوبية الشرقية من القطائع لإحضار المياه من مسافات بعيدة من الباستين إلي قرافة الكبري .

٦- إنشاء الحصون :

شيد أحمد بن طولون لنفسه قلعة حصينه ضد أعداءه بجزيرة الروضة وأتخذه معقلا له ولحرمه ولأمواله.

وكل تلك الاعمال تؤكد علي سيطرت أحمد بن طولون الكامله علي مصر واستقلاله بها وأن أحمد بن طولون استطاع أن يقيم دولة قوية وهي الدولة الطولونية واستقل بمصر وجعلها تتنعم بالخيرات .

الوسوم

Marwa SayedAhmed

مروه سيد احمد ،رئيس قسم الاخبار بجريدة الجمهور العربي

رأي واحد على “قيام الدولة الطولونية في مصر”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: