تاريخ وحضارة

“توت عنغ آمون “

كتب / إسراء بنهاوى محمد

من أعظم الملوك الذى تردد إسمه على آذان السامعين وكان له شهرة واسعة فى التاريخ المصرى هو الملك ” توت عنخ آمون ” وسوف نتناول نبذة قصيرة عن حياة هذا الملك ومقبرتة الشهيرة.

حياته :

توت عنخ آمون هو إبن الملك ” إخناتون ” وقد ولد فى العام الحادى عشر من حكم والده ومن المعتقد انه تربى فى قصر العمارنة على يد المربيات وكان يسمى ( توت عنخ آتون ) أى الصورة الحية لآتون وعندما تولى عرش مصر كان فى التاسعة أو الثامنة من عمره وأصبح ملك على عرش البلاد بعد وفاة أخيه ( سمنخ كا رع ) وقد تزوج من” عنخ إسن آمون ”

مقبرته:

أما عن مقبرة هذا الملك فقد أُكتشفت هذه المقبرة فى الرابع من نوفمبر عام 1922 على يد العالم البريطانى هوارد كارتر عندما كان يقوم بحفريات عند مدخل النفق المؤدى إلى قبر رمسيس السادس فى وادى الملوك وقد عثر كارتر داخل هذه المقبرة على العديد من طبعات الأختام التى تحمل إسم توت عنخ آمون وجدران هذه المقبرة كانت مزينة بالعديد من النقوش والرسوم الجدارية الرائعة وعثر أيضاً على 358 قطعة ذهبية تشمل القناع الذهبى وثلاثة توابيت على هيئة إنسانية أحدهما من الذهب الخالص والآخر من الخشب المذهب وعثر أيضاً على كرسى العرش وعلى العديد من الدمى والألعاب والمعدات الحربية وكل هذه المحتويات موجودة حالياً بالمتحف المصري بالقاهرة.

وفاته :

توفى هذا الملك فى حوالى عام 1323 ق.م وكان يبلغ التاسعة عشر من عمره وقد اختلفت الآراء حول مصرع هذا الملك فالبعض يعتقد أنه قد توفى فى حادث أثناء ركوبه العجلة الحربية والبعض الآخر يعتقد أن هذا الملك تم إغتياله وقد قام البروفيسور رونالد هاريسون بفحص جثة هذا الملك وقد وجد شيئاً أصابه بالذهول إذ وجد تلفاً كبيراً بالهيكل العظمى حيث وجد جسم الملك منشوراً إلى نصفين لتخليصه من الأكفان الداخلية وأيضاً وجد كسر داخل الجمجمة ويرجح أنه تعرض لهذه الجروح وإلاصابات نتيجة لتعامل كارتر الغير أدمى مع المومياء ؛ ويعتقد البعض أنه قد تعرض لضربة قوية على رأسه وهو نائم فى فراشه.

ورغم كل ذلك فقد إستطاع هذا الملك رغم صغر سنه أن يحقق شهرة واسعة فى التاريخ بسبب كنوزه ومقبرته الشهيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: