بيت الأدباء والشعراء

سألتنى

بقلم عماد زايد

سألتنى
للشاعر / عماد زايد
*****************
سألتنى…أسيأتى يوما نلتقى
فنظرت فى الأفق البعيد لمفرقى
لم أرى سوى أحزان لمودعى
وآهات فى الأفاق تعذبنى
فهل بعدك قلب يحتوينى ؟
ياسألى ليس لديا المجيب
كيف ودموعى الآن نحيب ؟
لطيرا وصله الآن إغترابا
وقلبابين أضلعى يجيب
ياليت وصلك دام لى حبيب
شوقك الآن …الآن إغترابا
وتصافحناوالموج يعصف القلب
بمحبة حارة وأشوا ق غلابا
بحنين يصرخ فى دمى
تهمس الأيدى وتحكى العذابا
وتقول ويحك إتئد ياحبى
كيف صار الحب إغترابا ؟
وعذابا فى حنين ويابابا
كيف صار الصوت منى عذابا ؟
ينزف الجرح أنينا صائبا
ضمد الجرح وإستجدى العتابا
*************************
( من ديوان : عماد ج 2 )
( إلى قارئتى )
للشاعر : عماد زايد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: